أوضحت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" أن استهداف "تنظيم الدولة الإسلامية" لمدينتي نمرود والحضر في العراق يعد جريمة حرب ضد الإنسانية.

ودعت "ألكسو" المجموعة الدولية في بيان نشرته في موقعها الرسمي على الإنترنت إلى "التصدي للتدمير المنهجي للتراث الإنساني".

وأدانت المنظمة من مقرها في تونس جرائم تنظيم الدولة في حق التراث الثقافي الإنساني في العراق، واعتبرت أن أعمال التدمير الثقافي التي ترتكبها هذه "الجماعات المارقة عن القانون الدولي في حق الإنسانية وتاريخها ومعالم حضارتها هي جرائم حرب ضد الإنسانية وتحد صارخ لمشاعر الشعوب".

ودعت المنظمة المجتمع الدولي ومجلس الأمن والجنائية الدولية واليونسكو والمنظمات الدولية المتخصصة إلى الضرب "بيد من حديد" ضد تلك الاعتداءات.

وأعربت "ألكسو" عن استعدادها للتعاون مع الجهات العراقية والدولية المتخصصة من أجل التدخل العاجل لوضع الخطط العملية اللازمة لإنقاذ التراث الثقافي الإنساني في العراق".

وكانت وزارة السياحة والآثار العراقية قد أعلنت أن تنظيم الدولة الإسلامية دمر أطلال مدينة الحضر الأثرية في الموصل شمالي العراق، وهو ما وصفته الأمم المتحدة بالعمل الهمجي.

وقد رصدت وكالة الصحافة الفرنسية استهداف تنظيم الدولة تسعة مواقع أثرية منذ سيطرته على المنطقة صيف العام الماضي.

وهذه المواقع هي الحضر ونمرود ومتحف الموصل ومرقد النبي يونس ومكتبة الموصل وقلعة تلعفر وتمثال أبو تمام والكنيسة الخضراء ومرقد الأربعين.

المصدر : وكالات,الجزيرة