أحيت العاصمة اللبنانية بيروت مساء أمس الثلاثاء حفلا حاشدا لتكريم "كوكب الشرق" المغنية المصرية المشهورة أم كلثوم في الذكرى الأربعين لرحيلها في 3 فبراير/شباط 1975، في ظل دعوات لإعادة إحياء ذكريات "الزمن الجميل" الذي عاشت فيه.

وحضر الحفل -الذي أقامته "لجنة تكريم رواد الشرق" برعاية وزارتي الثقافة اللبنانية والمصرية- حشد كبير من السياسيين والفنانين والمهتمين.

وأحيا الحفل أربع فنانات، نزهة الشعباوي من المغرب ويسرى محنوش من تونس ونادين صعب من لبنان وكارمن سليمان من مصر، وقد أطربت الفنانات المسرح بأغاني الفنانة أم كلثوم وقتا طويلا.

وأكد رئيس "لجنة تكريم رواد الشرق" أنطوان عطوي في كلمته أن العالم العربي "بحاجة لمثل أم كلثوم ولأشخاص يعرفون قيمة هذا الشرق الذي يعاني من أشخاص يقتلون البشر ويحرقون الحجر".

أما رئيس بلدية بيروت بلال حمد، فاعتبر أن أم كلثوم "كانت قيمة ثقافية وقيمة وطنية عالية غنت الثورة على الغاصب الصهيوني"، داعيا إلى إحياء "الزمن الجميل.. زمن العمالقة.. زمن أم كلثوم".

المصدر : وكالة الأناضول