انتهج الشاب الموريتاني مولاي ارشيد طريقة فريدة في بيع الكتب، حيث فتح صفحة خاصة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وجعلها واجهة لبيع الكتب التي لا تتوفر في السوق الموريتاني بسهولة.

وتخرج ارشيد من الجامعة في قسم الفلسفة وعلوم الاجتماع منذ عام 2010، واتجه إلى مجال بيع الكتب بعد أن قرر كسر مجال العطالة التي يعاني منها كثير من الشباب.

ويركز مولاي ارشيد على الكتب الروائية والفلسفية لأنها قليلة التوفر في المكتبات الموريتانية، وتوجه مباشرة إلى القراء الموجودين في العالم الافتراضي، حيث يضع ارشيد غلاف الكتاب في صفحة خاصة أنشأها لهذا الغرض، ومن يرغب من القراء في حجز الكتاب يوضّح ذلك في تعليق مباشر على المنشور، ليتم الاتفاق على مكان التسليم الذي يكون غالبا في وسط المدينة.

ويقول ارشيد إن الإقبال ليس كبيرا على الكتب المعروضة لحداثة الفكرة، وإنه يتوقع أن يزداد الطلب على الكتب التي يعرضها لكونها تحظى بمقروئية كبيرة من الشباب المتحفزين للقراءة.

المصدر : الجزيرة