هنأ مسرب المعلومات الاستخبارية الأميركي إدوارد سنودن الصحفية لورا بويتراس على حصولها على جائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي عن فيلم "سيتيزن فور".

وقال سنودن في بيان أصدره الاتحاد الأميركي للحريات المدنية الذي يمثله "عندما سألتني لورا بويتراس عما إذا كان من الممكن تصوير لقاءاتنا، كنت مترددا للغاية".

وأضاف سنودن "إنني أشعر بالامتنان بالسماح لها بإقناعي. والنتيجة كانت فيلما شجاعا ولامعا يستحق التكريم والإشادة اللذين حصل عليهما".

وقال سنودن "أتمنى أن تشجع هذه الجائزة المزيد من الأشخاص على رؤية الفيلم، وأن يلهمهم الفيلم من خلال رسالته التي مفادها أن المواطنين العاديين عندما يعملون معا يمكن أن يغيروا العالم".

المصدر : الألمانية