فاز فيلم "إيدا" بجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي خلال الحفل السنوي السابع والثمانين الذي أقامته أكاديمية الفنون وعلوم السينما الأميركية على مسرح دولبي في هوليوود مساء أمس الأحد.

ويتناول الفيلم الذي أخرجه باوفيل بافليكوفسكي وجسد دور البطولة فيه الممثلة أجاتا كولاشا، حياة فتاة تكتشف أنها ولدت يهودية، وأن والديها قتلا على يد النازية خلال الحرب العالمية الثانية.  

وفاز فيلم البطل الكبير 6 "بيج هيرو 6" بجائزة  أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة طويل.

ويتناول الفيلم ثلاثي الأبعاد، الذي يشارك في أداء أصوات شخصياته تى جى  ميلر وألان توديك و مايا رودولوف وجيمي تشونغ،  قصة فتى تنشأ رابطة  وثيقة بينه وبين إنسان آلي من صنع أخيه الذي توفى في حريق.

وفاز جي.كي سيمونز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "ويبلاش" كمعلم موسيقى حاد الطبع، نجح في الوصول بتلميذه إلى التألق.
 
وهذه أول جائزة أوسكار يحصل عليها سيمونز (60 عاما).
 
وكان سيمونز مرشحا بقوة لنيل الجائزة بعدما اكتسح قائمة الأدوار المساعدة في كل المسابقات السينمائية الرائدة التي تسبق الأوسكار، متغلبا على نجوم تنافسوا على هذه الفئة من الجائزة مثل روبرت دوفال وإيثان هوك وإدوارد نورتون.

وفازت باتريشيا أركيت (47 عاما) بأوسكار أحسن ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم "بوي هود".

كما تغلبت أركيت على نجمات تنافسن معها في هذه الفئة من الجائزة مثل لورا ديرن وكيرا نايتلي وإيما ستون وميريل ستريب.

المصدر : وكالات