حصل فيلم "بيردمان" السبت على ثلاث جوائز "سبيريت" للسينما المستقلة بينها أفضل فيلم روائي طويل، قبل يوم واحد من حفل توزيع جوائز "أوسكار".

وفاز فيلم المخرج أليخاندرو إيناريتو أيضا بجائزتي أفضل تصوير سينمائي، وأفضل ممثل للنجم مايكل كيتون الذي يلعب دور ممثل سينمائي سابق يحاول إعادة اكتشاف نفسه في عمل مسرحي.

ونال ريتشارد لينكليتر مخرج فيلم "بويهود" على جائزة أفضل مخرج، كما حصلت باتريشيا أركيت على جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في الفيلم الذي تم تصوير أحداثه على مدار أكثر من 12 عاما.

وحصلت جوليان مور على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ستيل أليس"، بينما حصل جيه كيه سيمونز على جائزة أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "ويبلاش".

وحصد فيلم "سيتيزن فور" جائزة أفضل فيلم وثائقي، وهو يتناول الاجتماعات السرية الأولى بين المتعاقد السابق بوكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن وكل من الصحفية ومخرجة الأفلام الوثائقية لورا بواتراس، والصحفي غلين غرينوالد.

وقال غرينوالد لوسائل الإعلام إن فيلم "سيتيزن فور" يرصد "تخريبا للديمقراطية" موضحا أن سنودن يستحق "امتناننا الجماعي" بدلا من "عقود في السجن".

وذهبت جائزة أفضل فيلم دولي إلى الفيلم البولندي "إيدا" الذي فاز على أفلام من روسيا وكندا والفلبين والسويد والمملكة المتحدة.

وتمنح جوائز "سبيريت" للأفلام التي تقل ميزانيتها عن عشرين مليون دولار، ويجري الإعلان عنها في حفل يقام بخيمة فخمة على شاطئ سانتا مونيكا بكاليفورنيا قبل يوم واحد من توزيع جوائز الأوسكار.

المصدر : الألمانية