حافظ الفيلم الدرامي المثير للجدل "أميركان سنايبر" على صدارة إيرادات دور السينما في أميركا الشمالية، وفقا لتقديرات إستوديوهات السينما الأولية الصادرة مساء أمس الأحد.

وتمكن فيلم المخرج كلينت استوود المرشح لنيل ست جوائز أوسكار ويشارك في بطولته برادلي كوبر وسيينا ميلر وجاك مكدورمان ولوك غرايمز، من تحقيق إيرادات بلغت 31.85 مليون دولار. وبلغ إجمالي ما حققه الفيلم منذ بداية عرضه في الولايات المتحدة حتى الآن 248.9 مليون دولار.

ويقول منتقدون للفيلم إنه أدى إلى تصاعد المشاعر المعادية للمسلمين، إذ كشفت لجنة مكافحة التمييز الأميركية العربية أن المسلمين يواجهون تهديدات متزايدة في الولايات المتحدة بعد طرح الفيلم في دور العرض بسبب أسلوب تصويره للعرب والمسلمين.

وأشارت اللجنة إلى أنها أخطرت مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) بتلقيها العديد من رسائل التهديد.

وتقدم إلى المركز الثاني الفيلم الكوميدي "بادينغتون" الذي يتناول قصة دب مفقود في مدينة كبيرة بإيرادات بلغت 8.51 ملايين دولار.

واحتل المركز الثالث فيلم الخيال العلمي والإثارة "بروجيكت ألماناك"، الذي يشارك في بطولته غاري غرابس وإيمي لانديكر وباتريك جونسون، بإيرادات بلغت 8.5 ملايين دولار.

وحل في المركز الرابع الفيلم الدرامي "بلاك أند وايت"، الذي يشارك في بطولته كيفين كوستنر وأوكتافيا سبنسر بإيرادات بلغت 6.46 ملايين دولار.

وتراجع فيلم الإثارة والتشويق "ذا بوي نيكست دور" -الذي يشارك في بطولته كل من جينيفر لوبيز وريان غوزمان وكريستين شينويث- إلى المركز الخامس، محققا إيرادات بلغت 6.1 ملايين دولار.

المصدر : الألمانية