أصدرت السلطات السودانية قرارا بإلغاء تسجيل "اتحاد الكتاب السودانيين". وجاء في الحيثيات أن القرار سببه ممارسة الاتحاد أنشطة تخالف أحكام قانون تنظيم أنشطة الجمعيات الثقافية القومية.

وقال الأمين العام لاتحاد الكتاب السودانيين عثمان شنقر إن هذا القرار يضر بسمعة السودان إقليميا ودوليا أكثر من كونه مفيدا، خاصة أن السودان يتذيل كثيرا من الدول سواء في ما يتعلق بحرية التعبير أو حقوق الإنسان.

في المقابل يقول الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون عاطف عثمان إن ما تم هو تنفيذ للقانون، مشيرا إلى أن الاتحاد خرج على نظامه الأساسي والقانون الذي يحكمه وقانون الجمعيات الثقافية بممارسته نشاطا سياسيا.

ويرى البعض خطوة إغلاق عدد من المراكز الثقافية والفكرية في السودان استمرارا لمصادرة حرية التعبير وتكميم الأفواه قبيل الانتخابات المقررة في أبريل/نيسان المقبل، بينما تنأى الجهات المسؤولة بنفسها عن أي خلفيات سياسية وراء مثل هذه القرارات.

المصدر : الجزيرة