فاز الروائي الفرنسي ماتياس إينار اليوم الثلاثاء بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "البوصلة" التي تتناول المبادلات غير المنقطعة بين الشرق والغرب، حسبما أعلنته لجنة تحكيم الجائزة.

وولد إينار، الكاتب الفرنسي المتوّج، في العام 1972، ودرس العربية والفارسية وقضى أوقاتا طويلة في بعض الدول العربية، ويعيش حاليا في برشلونة.

وأصدر صاحب "البوصلة" عدة روايات بينها "احك لهم عن المعارك والملوك والفيلة" (2010)، و"شارع السرّاق" (2012).

وكانت أكاديمية "غونكور" الفرنسية كشفت الثلاثاء الماضي عن القائمة القصيرة للأعمال الروائية المرشحة لنيل أعرق جائزة أدبية فرنسية في متحف باردو بتونس.

واختارت لجنة التحكيم الروائية ناتالي أزولاي عن روايتها "تيتوس لم يكن يحب بيرينيس"، والروائي التونسي الفرنسي الهادي قدّور عن روايته "المهيمنون"، والروائي توبي ناتان عن روايته "هذا البلد الذي يشبهك"، إضافة إلى رواية "البوصلة" الفائزة بالجائزة.

من جهتها، فازت الروائية دلفين دي فيغان بجائزة "رينودو" الأدبية عن روايتها "استنادا إلى قصة حقيقية".

المصدر : مواقع إلكترونية,الفرنسية