محمد هديب-الدوحة

اختتمت اليوم الدورة الـ11 من مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية بإعلان الفائزين بجوائز المهرجان الـ24، والتي وزعت بين جوائز "أفق جديد" والجوائز الخاصة، والجوائز الذهبية، وهي كبرى جوائز المهرجان.

وفاز بالجائزة الذهبية لفئة الفيلم الطويل فيلم "أنا مع العروسة" للمخرجين أنطونيو أوغوليارو  وغابريلي دلغرندي وخالد الناصري، وفي فئة الفيلم المتوسط فاز فيلم "اسمي الملح" لفريدة باشا، وفي القصير فيلم "الفراق" لسامي شحادة.

وذهبت جائزة لجنة التحكيم للفيلم الطويل "وُلد في غزة" للمخرج هيرنان زن، وفي المتوسط "مصارع السومو الصغير" للمخرج سيمون ويلمونت، وفي القصير فاز فيلم "مشهور في أحمد أباد" لهاردك مهتا.                      

وجاءت جوائز قناة الجزيرة الوثائقية على النحو التالي: الطويل وفاز بها فيلم "المطلوبون الـ 18" لعامر شوملي وبول كوان، والمتوسط لفيلم "روشميا" لسليم أبو جبل، والقصير "إليك أمي" لأحمد البظ وياسر جود الله.

ونالت جائزة الحريات العامة وحقوق الإنسان الأفلام التالية: "لا تسامُح" للمخرج لوكاس أوغستين لفئة الفيلم الطويل، والفئة المتوسطة نالها فيلم "الكراهية والمغفرة" لأريكو كناموتو، و"أصوات الخوف" لإيزابيل فرنانديز سانتشيز في الفئة المتوسطة.

وتوزعت جوائز الطفل والأسرة على الأفلام التالية: الطويل "الرحلة الأخيرة" لفيليب ماكغو، والمتوسط لـ"طفولة سعيدة" للمخرجين بيوتر مورفسكي وريسزارد كايزنسكي، و"بطل المبارزة"  لسيمون ويلمونت.

أما جوائز "أفق جديد" فنال الجائزة الأولى فيلم "صُنع في قطر" لكل من أمينة البلوشي وسحر بنهنو ولينا ياسين، بينما ذهبت الثانية لفيلم "من كتالونيا إلى بيرو" لنوريا فريغولا تورّنت، والثالثة لفيلم "لغة محكية" لخالد المصري.                   

وكان المهرجان استقطب مشاركين من خمسين دولة على رأسها إسبانيا بـ17 فيلما في مختلف الفئات، تليها الصين بـ16 فيلما، ثم قطر بـ13 فيلما ثم فلسطين بثمانية أفلام. 

ويشكل المهرجان استمرارا لمسيرة شبكة الجزيرة في الحوار مع الآخر وحرية التعبير وممارسة الحقوق الإنسانية المشروعة، ويقدّم صورة تجمع الفن والإبداع والتمازج الحضاري والثقافي.

وتأسس مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية عام 2005.

المصدر : الجزيرة