"قسمة" يفتتح مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية
آخر تحديث: 2015/11/27 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/27 الساعة 03:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/2/16 هـ

"قسمة" يفتتح مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية

فيلم الافتتاح "قسمة" يرصد الواقع الفلسطيني وفق رؤية الهولندي طون كراينفنغر (الجزيرة)
فيلم الافتتاح "قسمة" يرصد الواقع الفلسطيني وفق رؤية الهولندي طون كراينفنغر (الجزيرة)

سعيد دهري-الدوحة

انطلقت الخميس بالعاصمة القطرية الدوحة، فعاليات مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيليةفي دورته الحادية عشرة بمشاركة 147 فيلما من خمسين بلدا.

وقال رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الإعلامية الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني في كلمته الافتتاحية "إن الدورة الحادية عشرة لها سمة خاصة، باعتبارها فاتحة العقد الثاني من عمر مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية".

ولفت إلى التنوع الفريد في التجارب الإنسانية التي رصدتها أفلام المهرجان عبر السنوات الماضية، مشيرا إلى أن هذه الأعمال نجحت في أن تعكس تطلعات الجمهور العربي في تعميق فهمه للإنسان وفهم العالم الذي يعيش فيه.

وأكد الشيخ حمد أن الغاية الأساسية للمهرجان هي بلوغ ذلك التفاعل الفكري الذي يربط الأمم ببعضها ويؤدي الى التآخي والسلام والازدهار، مشيرا إلى أن هذا ما تعكسه المساهمات التي جاءت من كل أنحاء العالم "لتحكي قصة الإنسان عبر مضامين متنوعة".

فلسطين في الافتتاح
وتحضر فلسطين للمرة الثانية على التوالي في افتتاح عروض مهرجان الجزيرة بفيلم "قسمة" للمخرج الهولندي طون كراينفنغر، الذي يصف قصة الفيلم بأنها "ليست قصة حرب بين دولتين ولا قصة حرب بين جيشين.. إنها قوة محتلة وشعب أعزل".

الشيخ حمد بن ثامر أكد أن غاية المهرجان بلوغ تفاعل فكري يؤدي إلى السلام بين الأمم (الجزيرة)

وفي هذا السياق، أوضح مدير المهرجان عباس أرناؤوط في تصريح للجزيرة نت أن اختيار فيلم "قسمة" في الافتتاح يمليه الإيمان بكون قضية فلسطين قضية إنسانية وكونية وهَمّاً جَمْعيا لكل العرب والمسلمين، معتبرا أن الفيلم يروي تاريخ القضية الفلسطينية برؤية محايدة ترصد الواقع كما هو دون انحياز ذاتي أو أيدولوجي، رغم أنها رؤية صادرة من مخرج غربي.

وأبرز أرناؤوط أن ملتقى الجزيرة لأفلام المهرجانات التسجيلية سيلتئم للمرة الثانية في هذه الدورة، وسيتدارس مديرو المهرجانات الوثائقية عبر العالم أهم الأفكار والرؤى التي ينبغي متابعتها وتصريفها في مخرجاتها الحقيقية والمناسبة.

جانب من معرض الإنتاج (الجزيرة)

رؤية متجددة
من جهته، أشاد وزير الثقافة والفنون والتراث القطري حمد بن عبد العزيز الكواري في تصريح للجزيرة نت، بالمستوى الفني والتقني الذي بوأ المهرجان مكانة مرموقة عالميا.

وأشار الكواري إلى أن الخبرة التي راكمها المهرجان من خلال الدورات العشر الماضية فتحت له آفاقا أرحب في تشكيل رؤية تتجدد وتتطور في كل دورة على المستوى التنظيمي والفني واللوجستي، مع احتفاظه بهويته الخاصة.

وأكد عضو لجنة التحكيم ورئيس الجمعية المغربية للدراسات الإعلامية والأفلام الوثائقية عبد الله أبو عوض في تصريح للجزيرة نت أن سير عمل لجان التحكيم متميز على مستوى الدقة والتنظيم، بالنظر إلى "الاستقلالية التي يتمتع بها أعضاء اللجان وإلى المستوى الجيد للأفلام المتبارية مع اختلاف المدارس والحساسيات الفنية".

وأضاف أبو عوض أن المهرجان أضحى يشهد موجة معاصرة في ترسيخ ثقافة الأفلام الوثائقية وينقل صورا خلاقة للتعايش والاختلاف الإنساني رغم تنوع الرقع الجغرافية.

وتصاحب المهرجان مجموعة من ورش الأعمال من أبرزها ورشة صناعة الأفلام الوثائقية للمبتدئين وطلاب الجامعات التي تقام الجمعة، وندوة تنظم السبت حول الواقع الافتراضي في الإعلام، إضافة إلى عقد الاجتماع السنوي لملتقى مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية، واللقاء التواصلي مع مسؤولي سوق الإنتاج المشاركين في المهرجان.

وتختتم فعاليات المهرجان الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بإعلان الفائزين بـ24 جائزة رُصدت للمتنافسين في فئات الفيلم الطويل والقصير والمتوسط ومسابقة "أفق جديد".

المصدر : الجزيرة

التعليقات