قال مدير المسرح الوطني الفلسطيني عامر الخليل اليوم الجمعة إن المسرح الذي كان على مدى ثلاثة عقود الرائد في مجال الفنون التعبيرية للعرب في القدس يتعرض للإغلاق بعد أن تجاوز مهلة تسديد ديون كبيرة للبلدية.

وتراكمت ديون المسرح المعروف باسم "الحكواتي" حتى بلغت قيمتها 150 ألف دولار على مدى الأعوام الخمسة الماضية، حيث يدين المسرح بهذه الأموال لمجلس البلدية وصندوق التأمين الوطني وشركة كهرباء إسرائيلية محلية.

وافتتح المسرح عام 1984 في القدس الشرقية، وقوبل باستحسان دولي بسبب عروضه وتدريبه الممثلين الشبان، وقدم كثيرا عروضا مع فرق من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

وقال عامر خليل "نحن المسرح المحترف الوحيد في القدس الشرقية، وأتمنى أن نستطيع جمع نصف الأموال التي ندين بها على الأقل بحلول يوم الأحد أو الاثنين، وإلا سنضطر لإغلاق أبوابنا".

من جانبه، قال وزير شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية عدنان الحسيني إنه يتوقع أن يتدخل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ويمنع إغلاق المسرح.

وسبق أن دبت خلافات بين إدارة المسرح وإسرائيل، ففي عام 2008 انتشرت الشرطة في المسرح لمنع إقامة مهرجان تحت عنوان "القدس عاصمة الثقافة العربية لعام 2009". 

المصدر : رويترز