أعرب فريق "إيغلز أوف ديث ميتال"، الذي وقعت خلال حفلته مذبحة في مسرح باتاكلان في باريس، عن رغبته في الغناء مجددا في المسرح، وذلك خلال مقطع فيديو نشر أمس الأربعاء.

وكان فريق "إيغلز أوف ديث ميتال" يؤدي عرضه الموسيقي فوق المسرح لمدة ساعة يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عندما فتح مسلحون النار، مما أسفر عن مقتل 89 شخصا بينهم مدير الفريق نيك ألكسندر.

وقال المغني الرئيسي بالفريق جيسي هغز "لا أستطيع الانتظار من أجل العودة لباريس, لا أستطيع الانتظار للغناء مجددا. أريد أن أعود، وأريد أن نكون أول فريق يغني في باتاكلان عندما يتم إعادة افتتاحه، لأنني كنت هناك عندما ساد الصمت لدقيقة".

ويصف أعضاء الفريق في مقطع الفيديو كيف بدأ إطلاق النار والفوضى التي وقعت أثناء فرارهم من المسرح، وكيف أن بعض أفراد الفريق كانوا وجها لوجه مع المهاجمين، وكيف كانوا يبحثون عن أصدقائهم ويتفادون طلقات الرصاص ويختبئون مع الحاضرين ويهربون من المبنى.

يذكر أن الهجوم على مسرح باتاكلان كان ضمن سلسلة من الهجمات المنسقة التي شهدتها باريس مما أسفر عن مقتل 130 شخصا على الأقل.

المصدر : الألمانية