قالت إدارة مهرجان أيام قرطاج السينمائية في تونس الثلاثاء إنها ستستمر في تقديم العروض ولن توقف الدورة، وذلك بعد ساعات قليلة من انفجار استهدف حافلة تقل أمنيين وسط العاصمة.

وصرّح مدير المهرجان إبراهيم اللطيف للصحفيين بأن المهرجان سيستمر ولن يلغى، بينما ستحافظ القاعات السينمائية على جداول عروض الأفلام "إلا إذا تلقت طلبا رسميا من وزارة الداخلية".

وافتتحت مساء السبت الماضي الدورة الـ26 لأيام قرطاج السينمائية بمشاركة ثلاثمئة فيلم من 56 دولة.

وتستقطب دورة هذا العام -التي تستمر حتى 28 نوفمبر/تشرين الثاني- أكثر من أربعمئة من الضيوف الأجانب ونحو 150 ألف متفرج.

وقال إبراهيم اللطيف إن الضيوف الأجانب الذين وفدوا على تونس لمواكبة المهرجان سيستمرون في متابعة العروض.

واستهدف انفجار قوي في شارع محمد الخامس بقلب العاصمة تونس مساء الثلاثاء حافلة تقل عناصر من الأمن الرئاسي، أوقع نحو 13 قتيلا وعشرين جريحا.

المصدر : الألمانية