استعادت العراق قطعة طينية منقوشة يرجع تاريخها لـ2500 عام ماضية بعدما سلم متحف برلين السفير العراقي في ألمانيا الاثنين القطعة الأثرية التي حصل عليها كتبرع مجهول في سبعينيات القرن الماضي.

وقال الخبراء في المتحف إنهم سعداء بتقديم القطعة للسفير حسين الخطيب حتى يمكنه إعادتها إلى العراق التي شهدت تدمير الكثير من آثارها الثقافية بعد عقود من الحرب.

ولدى التبرع بالقطعة في الأصل، أبلغ المسؤولون في مؤسسة التراث الثقافي البروسي أن المستكشف عثر عليها في مدينة بابل القديمة بالعراق وأحضرها إلى ألمانيا.

وتوجد القطعة في المتحف من وقتها، وقد طبع عليها إهداء من حاكم بابل نبوخذ نصر الثاني (بختنصر) الذي عاش في الفترة 605 -562 قبل الميلاد، وكانت في الأصل جزءا من هيكل كبير بمدينة بابل.

وتعطي النقوش على القطعة الأثرية العراقية معلومات عن مالك المبنى وإنجازاته السياسية، ومثل هذه الإضافات كانت أجزاء مشتركة لمباني هذا العصر.

المصدر : الألمانية