قال الفنان المصري حسن حسني إن تقلص الإنتاج السينمائي والفني في مصر خلال السنوات الأخيرة يعود لأسباب أمنية.

جاء ذلك في لقاء مفتوح عقده الفنان المصري أمس الخميس بمناسبة فعاليات النسخة الـ21 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بمدينة أغادير (جنوب غربي المغرب).

وقال حسني -الفائز بجائزة "أحسن ممثل" في مهرجان الإسكندرية السينمائي عن فيلم "فارس المدينة"- إن تراجع التأليف في السينما والمسرح ساهم في خلق هذا الوضع بمصر، مما انعكس على الإنتاج الفني والسينمائي خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

ولفت أن عددا من الفنانين والسينمائيين نجحوا في مسارهم بموهبتهم، لكن التدريب صار ضروريا ليصل الفنان ويرتقي إلى النجومية.

وقال الفنان المصري للشباب "عليكم الانطلاق من المسرح والمشاركة في منافسات محلية ثم إقليمية، والاهتمام بالتدريب المتواصل لإبراز مواهبكم وكفاءاتكم متى توفرت لديكم الإرادة، ولو لم تتوفر البيئة"، مضيفا "حينما كنت في سنكم وفي فترة الشباب، كنت أقدم مسرحية كل يوم".

وردا عن سؤال حول تألق المصريين في النكتة والسخرية والأفلام الكوميدية، قال حُسني إن "المصريين جُبلوا بالفطرة على النكتة والدعابة، فلا تلتقي مصريا في الشارع إلا وحدثك بنكتة، وهذا سر التفوق المصري في العالم العربي".

ويعد الفنان حسن حسني (84 عاما) أحد الوجوه السينمائية البارزة في العالم العربي خلال السنوات العشر الأخيرة، من خلال أدوار البطولات التي كان يجسدها في أفلام مصرية.

وتتواصل فعاليات المهرجان الدولي للسينما والهجرة حتى يوم السبت المقبل، والتي ستتوج باختيار الفائز في المسابقة الكبرى للأفلام الطويلة.

المصدر : وكالة الأناضول