نظمت مؤسسة بيت الصحافة (غير حكومية) أمس الأربعاء في قطاع غزة معرض صور يوثق الحصار الذي تعرض له الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بمقره في مدينة رام الله قبيل وفاته.

ونظم المعرض الذي أطلق عليه اسم "حصار الختيار (أبو عمار)" إحياء لذكرى رحيله الـ11 التي توافق يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2004.

وقال المصور الصحفي جمال العاروري -الذي التقط جميع الصور المعروضة- إنه يهدف إلى توثيق الممارسات الوحشية للاحتلال الإسرائيلي ضد عرفات.

وأضاف في كلمة ألقيت بالنيابة عنه "الصور تظهر الدمار الذي تعرض له المقر خلال مكوث الرئيس الراحل أبو عمار (كنية عرفات) فيه أثناء حصاره".

من جانبه، قال عضو الهيئة القيادية العليا لحركة "فتح" فيصل أبو شهلا في كلمة ألقاها على هامش افتتاح المعرض "وفاء للرئيس الراحل أبو عمار علينا أن نتمسك بالوحدة، وأن نبادر لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كافة الفصائل الفلسطينية وتتمتع بكافة الصلاحيات على أرض الواقع".

المعرض يهدف لتوثيق جرائم الاحتلال الصهيوني ضد ياسر عرفات (الأناضول)

وفي ذات السياق، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش "المطلوب اليوم إحياء لذكرى الراحل أبو عمار، والاستمرار على خيار المقاومة والجهاد ضد العدو الإسرائيلي، إذ كان أبو عمار غطاء لانتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000".

واحتفل الفلسطينيون أمس الأربعاء 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بالذكرى الـ11 لرحيل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

وتوفي عرفات عام 2004 عن عمر يناهز 75 عاما في مستشفى بيرسي العسكري بالعاصمة الفرنسية باريس على إثر تدهور سريع في صحته لم تتضح خلفياته عقب حصاره من قبل الجيش الإسرائيلي في مقره بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية لعدة أشهر.

المصدر : وكالة الأناضول