أحيت فرقة "كاريوكي" المصرية مساء أمس الأربعاء حفلا فنيا على إيقاعات موسيقى "الروك" ضمن فعاليات اليوم الأول للدورة الثانية من مهرجان "موسيقى بدون تأشيرة" المُقام حاليا بالعاصمة المغربية الرباط.

وأدت فرقة الروك المصرية ذائعة الصيت عددا من أشهر أغانيها كـ"صوت الحرية" وأغنية "احنا الشعب" وسط تفاعل جماهيري لافت، حيث ردد الجمهور كلمات هذه الأغاني التي توجه انتقادات للسياسة وتضييقها على حرية التفكير والإبداع.

وقال أحد أعضاء الفرقة، ويدعى أمير عيد، إن اسمها جاء من "كايرو" (القاهرة) وكايروكي تعني الغناء مع الموسيقى، فيصبح بذلك المعنى الشامل هو "الغناء على القاهرة".

ويعود تأسيس الفرقة إلى سنة 2003، حيث تغني بالعربية واللهجة المصرية، وبدأت تحقق نجاحا مند ثورة 25 يناير المصرية تحديدا بعد أغنية صوت الحرية، كما تتميز أغاني كاريوكي بكلمات تعبر عن واقع شباب مصر وتدعوه للتفكير والتغيير والطموح للحرية. 

يُذكر أن فرقة كاريوكي حازت يوم 29 مايو/ أيار2013 على جائزة أفضل فريق موسيقي بالشرق الأوسط.

وكان وزير الثقافة المغربي محمد أمين الصبيحي قد ذكر في وقت سابق أن أهداف هذا المهرجان -الذي سيستمر حتى السبت المقبل- تتمثل في ترويج الموسيقى المغربية والأفريقية والشرق أوسطية بالعالم، بالإضافة إلى إعطاء الأولوية لتنمية القطاعات الثقافية.

ووفق المنظمين، فإن مهرجان "موسيقى بدون تأشيرة" بمثابة فرصة للقاء مهنيي الصناعة الموسيقية في المغرب ودول الجنوب، وفضاء لتسويق الفن الموسيقي الأفريقي والشرق أوسطي.

المصدر : وكالة الأناضول