افتتح مساء أمس الثلاثاء بمدينة أغادير المغربية المهرجان الدولي للسينما والهجرة في نسخته الـ12، بمشاركة فنانين وسينمائيين مغاربة وأجانب.

وترعى المهرجان -الذي يستمر حتى السبت المقبل- جمعية المبادرة الثقافية (غير حكومية) بالتعاون مع المركز السينمائي المغربي ومجلس الجالية المغربية في الخارج (مؤسسة حكومية).

وخلال افتتاح المهرجان، تم تكريم كل من الصحفي التونسي رمزي مالوكي، والممثلة السينمائية المغربية نادية نيازي، والمخرج المغربي عبد العزيز أوالسايح.

من جانبه، قال مدير الدورة الحالية إدريس مبارك إن المهرجان "أصبح محطة ثقافية وفنية وسينمائية سنوية بفضل عزيمة وإصرار والرغبة في الاستمرارية من قبل المنظمين".

وأضاف أن ما يميز دورة هذا العام هو المزاوجة بين مسابقة الأفلام الرسمية الطويلة والندوات الموضوعاتية والورشات الفنية لفائدة المهنيين والطلاب الجامعيين المهتمين بمهن السينما على وجه الخصوص.

ويرأس لجنة تحكيم المهرجان في مسابقة الأفلام الطويلة السينمائي المغربي البلجيكي فؤاد أحيدار، عضو لجنة الرأي حول المساواة بين الرجال والمرأة في برلمان بروكسل.

المصدر : وكالة الأناضول