قررت إيران مقاطعة معرض فرانكفورت للكتاب في ألمانيا احتجاجا على دعوته الكاتب البريطاني سلمان رشدي الذي سبق للجمهورية الإسلامية أن أهدرت دمه، كما أعلنت وزارة الثقافة الإيرانية أمس الأربعاء.

ويقام هذا المعرض بين 14 و18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ويعدّ من أهم معارض الكتاب في العالم.

وقالت وزارة الثقافة الإيرانية في بيان على موقعها الإلكتروني إن "معرض فرانكفورت وبذريعة حرية التعبير دعا شخصا يمقته العالم الإسلامي ومنح سلمان رشدي -مؤلف كتاب التجديف "آيات شيطانية"- فرصة إلقاء كلمة".

وأكدت الوزارة أن إيران "تحتج بشدة" على دعوة رشدي إلى المعرض وقررت بالتالي "عدم المشاركة".

وكانت وزارة الثقافة الإيرانية بعثت برسالة احتجاج إلى المعرض وهددت بمقاطعته إن لم يتراجع عن دعوة رشدي لحضوره. كما دعت إيران باقي الدول الإسلامية إلى أن تحذو حذوها.

وكان الإمام الخميني أصدر في فبراير/شباط 1989 فتوى بهدر دم سلمان رشدي البالغ من العمر اليوم 68 عاما، وذلك بسبب كتابه "آيات شيطانية".

وأبدت حكومة الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي في العام 1998 توجها بعدم تنفيذ هذه الفتوى. لكن المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الذي خلف الخميني أعاد التأكيد في العام 2005 على أن سلمان رشدي يستحق القتل.

وفي العام 2007، أكدت حكومة الرئيس محمود أحمدي نجاد على أن الفتوى ما زالت قائمة.

المصدر : الفرنسية