سعيد دهري-الدوحة

افتتح أمس الأحد بالمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) في قطر، معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان "قصص التغيير ما بعد الربيع العربي"، والذي تنظمه المنظمة العالمية للصورة الصحفية ويستضيفه في الدوحة المركز الشبابي للهوايات.

ويشارك في معرض نسخة 2015 أربعة عشر فنانا ينتمون إلى مصر ودول شمال أفريقيا، حيث يقدمون لمحة عن الحياة اليومية في دولهم تعكس الصورة الحقيقية في هذه المنطقة بعد الربيع العربي.

وقال المدير التنفيذي للمركز الشبابي للهوايات عبد الرحمن الهاجري -في تصريح للجزيرة نت- إن هذا المعرض يصور ما  دار في العالم وما تناقلته وسائل الإعلام والأخبار ويوثق الأحداث بالصور، انطلاقا من تجارب عاشها أصحابها وشهدوا زمن وقوعها.

الهاجري: المعرض يوثق بالصور تجارب الناس وما عايشوه

معاناة الإنسان
وأبرز عبد الرحمن الهاجري أن الصور المعروضة رغم أنها تحكي قصصا مثيرة وترصد معاناة من الواقع المعيش، فإن الزوايا التي أخذت منها هذه الصور والرؤية الأخاذة والتقنية العالية أضفت معاني الجمال على المعرض وبثت فيه نفس الأمل والإحساس بالتفاؤل وروح التغيير بعد خمس سنوات من انطلاق أول شرارة للربيع العربي.

من جانبه، أوضح عضو المجلس التنفيذي للمركز الشبابي للهوايات والمشرف على المعرض الفنان خليفة العبيدلي -في تصريح للجزيرة نت- أن هذا الملتقى الفني تم الإعداد له منذ مايو/أيار الماضي، وهو نتاج برنامج تدريبي متكامل تشرف عليه المنظمة العالمية للصورة الصحفية بغرض تأهيل الشباب وتنمية قدراتهم ومهاراتهم الفنية في مجال التصوير الضوئي.

وأضاف الفنان القطري، أن معرض "قصص التغيير ما بعد الربيع العربي" الذي يستمر شهرا يحوي سبعين صورة، كل صورة منها تحمل قصة واقعية تعكس إحدى الظواهر الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، وتشكل إدانة صارخة للكثير من العادات والممارسات السلوكية المتفشية في الوطن العربي.

العبيدلي: المعرض هذا العام يركز على شمال أفريقيا ومصر

أفضل الصور
وأوضح العبيدلي أن المنظمة العالمية للصورة الصحفية -ومقرها هولندا- تحدد كل عام موضوعا خاصا لمعرضها العالمي، يتبارى حولها مئات المصورين من مختلف دول العالم، ويتم انتقاء أفضل 55 صورة لتداولها في معارض فنية بعواصم عربية وعالمية، إضافة إلى المسابقة العالمية الكبرى لأفضل صورة صحافية.

ولفت العبيدلي إلى أن نسخة 2015 من هذا المعرض مخصصة لدول شمال أفريقيا ومصر، علاوة على مشاركة الفنانة الفيتنامية المقيمة بالقاهرة فيرجيني هوانغ التي تشارك بعمل عن اللاجئين السوريين في مصر.

يشار إلى أن هذه المرة الرابعة التي تحتضن فيها الدوحة معرض صور الصحافة العالمية، وكانت تستضيفها الجمعية القطرية للتصوير الضوئي قبل أن يتم دمجها في الشهر المنصرم مع مجموعة من الجمعيات والأندية في المركز الشبابي للهوايات.

المصدر : الجزيرة