في محاولة لجذب النشء الجديد للمسرح وإطلاعه على التاريخ الأميركي، تم طرح تذاكر مخفضة بسعر عشرة دولارات على نحو عشرين ألفا من طلاب المدارس الثانوية الحكومية في مدينة نيويورك لحضور "هاميلتون"، أقوى العروض المسرحية الحالية في برودواي.

وستدعم مؤسسة روكي فلر فاونديشن -وهي مؤسسة تعتمد على التبرعات في نيويورك- أسعار التذاكر بمنحة قدرها 1.46 مليون دولار مقدمة من معهد "غيلدر ليرمان" للتاريخ الأميركي، وهي جماعة غير هادفة للربح تعمل بمجال تطوير البرامج التعليمية باستخدام الموسيقى داخل الفصول الدراسية.

وتعتمد مسرحية "هاملتون" على نجوم بمجال الموسيقى في سرد قصة ألكسندر هاميلتون -أحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة- الذي شغل منصب وزير الخزانة في عهد الرئيس جورج واشنطن وقاد تصميم النظام الاقتصادي الأميركي.

وتتراوح أسعار التذاكر -التي بيعت بالكامل حتى نهاية هذا العام- بين 57 دولارا و160 دولارا ووصلت إلى ألفي دولار في السوق السوداء. لكن وفق البرنامج الموضوع سيدفع الطلاب عشرة دولارات لمشاهدة العروض الصباحية ليوم الأربعاء بدءا من أبريل/نيسان 2016.

وقالت رئيسة مؤسسة روكي فلر فاونديشن جوديث رودين في بيان "مثل هذه الأعمال لا تحدث كل يوم، وعندما تحدث يتعين علينا أن نبذل أقصى جهدنا لتعظيم الفائدة منها".

وقتل هاملتون في مبارزة عام 1804 أمام نائب الرئيس آنذاك آرون بور. وفي عام 1818 أسست أرملته إليزا (هاميلتون فري سكول) أول مدرسة في حي واشنطن هايتس في مانهاتن. 

المصدر : رويترز