اغتنم ثلاثة من رسامي الغرافيكس العرب كانوا مكلفين بكتابة شعارات ورسومات بالعربية للمسلسل الأميركي "هوم لاند"، الفرصة ليعلنوا عن موقفهم منه، وكتبوا شعارات داخله تصفه بأنه عنصري ونكتة لا تثير الضحك.

وكان منتجو الحلقة الثانية من المسلسل الأميركي "هوم لاند" (الوطن) قد كلفوا ثلاثة من رسامي الغرافيكس العرب بكتابة شعارات ورسومات بالعربية على جدران موقع التصوير الذي صُمم على أنه مخيم للاجئين السوريين على الحدود اللبنانية.

ووجد الرسامون الثلاثة الفرصة ليعلنوا موقفهم من المسلسل فكتبوا شعارات تصف المسلسل بأنه عنصري وأنه نكتة لا تثير الضحك، كما كتبوا شعارات مؤيدة لحملة المواطنين من أصل أفريقي ضد عنف الشرطة، كل ذلك دون أن ينتبه إليه المنتجون.

وكشفت الرسامة المصرية هبة الأمين -وهي من الرسامين الثلاثة- في موقعها على الإنترنت عن الأمر، ونشرت صور الشعارات التي كتبتها مع زميليها انتقادا منهم للمسلسل الذي يروّج صورة خاطئة عن العرب والأفغان والباكستانيين ويشوه الحقائق، في حين يتابع ملايين المشاهدين حول العالم هذا المسلسل ويعتقدون أن أحداثه تعبر عن واقع موجود.

وبلغت الإساءات في المسلسل حدا دفع الحكومة اللبنانية إلى رفع دعوى قضائية منذ ثلاثة أعوام ضد المنتجين بتهمة تصويرهم المسيء لمدينة بيروت.

يُذكر أن مسلسل "هوم لاند" مقتبس من مسلسل إسرائيلي باسم "هاتوفيم" تم عرضه عام 2010.

المصدر : الجزيرة