يقدم فنان العود العراقي نصير شمة أولى تجاربه مع موسيقى الجاز في العالم العربي من خلال مشاركته في "مهرجان القاهرة الدولي لموسيقى الجاز" الذي يفتتح اليوم الخميس، بمشاركة فرق تمثل 14 دولة عربية وأجنبية.

وقال مدير المهرجان عمرو صلاح -مساء أمس الأربعاء، في مؤتمر صحفي بالقاهرة- إن الدورة السابعة للمهرجان تستمر أربعة أيام بمشاركة 16 فرقة تمثل كلا من اليابان والنمسا والتشيك والدانمارك وفنزويلا وأستراليا والولايات المتحدة والبرتغال وفرنسا ولبنان والعراق والمغرب والجزائر، إضافة إلى "صفوة الفرق المصرية" ومنها "افتكاسات" و"ريف باند" و"هاويدرو".

وأضاف صلاح أن المهرجان سيفتتح على أرض الغريك كامبس بالجامعة الأميركية بحفل للفنانة اللبنانية ريما خشيش، الفائزة عام 2014 بجائزة الإبداع العربي عن ألبومها "هوا".

وقالت خشيش في المؤتمر إنها سعيدة بمشاركة عازفين أجانب في حفلها، والذي ستقدم فيه أغاني من التراث العربي وأغاني حديثة.

من جانبه قال شمة في المؤتمر إن موسيقى الجاز كانت "صرخة وجع أطلقها الأفارقة في أميركا ثم أصبح لها مريدون حول العالم. لا أحد يستطيع استبعاد شكل موسيقي".

وأضاف شمة أنه قدم تجارب مع هذا اللون الموسيقي في إيطاليا وفرنسا وغيرهما، وأن حفلة غدا الجمعة سيكون أول مرة يقدم فيها تجربة جاز في مصر والعالم العربي، مؤكدا "يجب ألا نخاف طالما نملك ثقافة رصينة، لا ضير من خوض التجربة" التي يشاركه فيها عازفون من الدانمارك.

وأشار العازف العراقي إلى أنه منذ دراسته في معهد الدراسات الموسيقية بالعراق قبل نحو ثلاثين عاما وهو مشغول بوصول العود كآلة عربية إلى الأذن حول العالم عبر ما يسميه "عولمة العود"، وأنه يطمح إلى أن يكون ضمن مناهج الموسيقى حول العالم كما فعل عازف الغيتار الهندي رافي شانكر الذي وصل بآلته إلى الأذن الغربية.

المصدر : رويترز