أصبحت مدينة البتراء الأثرية في الأردن مقصدا مهما للعديد من نجوم مدينتي هوليود الأميركية وبوليود الهندية، أهم مراكز صناعة السينما العالمية.

فمنذ بداية العام الحالي شهدت هذه المدينة التاريخية من العصر النبطي (250 كلم جنوب عمان) جولات مكوكية لكبار الممثلين من أجل تصوير أجزاء من أفلامهم، وكان آخرها زيارة الممثل الأميركي الشهير مات ديمون الذي زار المدينة الأثرية ومنطقة وادي رم وصور أجزاء من فيلمه الجديد "ذا مارشيان" (المريخيّ).

وأفاد عماد حجازين مفوض شؤون محمية البتراء الأثرية ونائب رئيس مجلس مفوضى إقليم البتراء التنموي السياحي الأردني، بأن "مدينة البتراء الأثرية تعد من أهم المواقع السياحية في الأردن، وقد باتت اليوم تحتل مراتب متقدمة ضمن المواقع المفضلة لصناع الأفلام في السينما الأميركية هوليود بالإضافة إلى الهندية بوليود".

وأضاف حجازين أن "المدينة الوردية (البتراء) فازت مؤخرا بتصنيفها كأفضل موقع لتصوير الأفلام بحسب صحيفة يو.أس.أي توداي الأميركية".

فيلم "ذا مارشيان" من بطولة مات ديمون صورت مشاهد منه في البتراء الأردنية (أسوشيتد برس)

وأكد المتحدث أن المدينة شاركت في ثلاثة معارض متخصصة في صناعة الأفلام في السينما الهندية، وذلك لاستقطاب المزيد من الأفلام العالمية، كاشفا أن سلطة الإقليم مهتمة بأن تقدم منتجا سياحيا جديدا يتمثل في استقطاب صناعة الأفلام، لأن شعوب العالم والسينما تحتاج إلى مواقع ومناطق جديدة نادرا ما يشاهدها.

يشار إلى أن مدينة البتراء شهدت تصوير عدد كبير من الأفلام السينمائية العالمية التي حظيت بشهرة واسعة، مثل "إنديانا جونز.. الحملة الصليبية الأخيرة"، و"العاطفة في الصحراء"، و"ابن النمر الوردي"، و"سندباد وعين النمر"، و"كاجراري"، وفيلم "شمال 31 شرق 62".

المصدر : وكالة الأناضول