أفاد منتجون إماراتيون -اليوم الأحد- أن فيلم "حجاب" سيعرض في دور سينما "لايمل" في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة يوم الجمعة المقبل، ولمدة أسبوع.

ويتناول الفيلم -على مدار 78 دقيقة- قضية غطاء رأس المرأة وأسباب الإقبال عليه ومبررات عدم ارتدائه.

ويهدف الفيلم الذي أنتجته "مؤسسة أناسي للإعلام"، إلى تسليط الضوء على موضوع الحجاب من خلال الإشارة إلى وجوده بين النساء منذ قديم الأزل قبل ظهور الإسلام، ويقدم صيغة تحليلية عن الحجاب، ويطرح أسئلة عن ماهية الحجاب بشكل عام.

والفيلم من إنتاج الشيخة اليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان في الإمارات، وشارك في إخراجه ثلاثة مخرجين هم السوري مازن الخيرات والإماراتية نهلة الفهد والبريطاني أوفيديو سالازار، ويعد الأخير من أبرز مخرجي الأفلام الوثائقية.

وتم تصوير "حجاب" في تسع دول بثلاث قارات، هي: بريطانيا وفرنسا وهولندا والدانمارك وتركيا ومصر وسوريا والمغرب والإمارات.

ويتضمن مقابلات مع شخصيات عدة في أوروبا والشرق الأوسط، تناقش أسباب اختيارها ارتداء الحجاب أو عدم ارتدائه.

كما يتضمن الفيلم آراء العديد من العلماء والمختصين البارزين الذين تحدثوا عن الحجاب من الجانب التاريخي والديني في الأديان السماوية الثلاثة، وكذلك الجانب الثقافي، بالإضافة إلى طرح آراء السياسيين ووجهات نظرهم إزاء الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا الرمز المتعلق في مفهوم الناس بالمجتمع الإسلامي.

المصدر : الألمانية