الجزيرة نت قامت بجولة في أرجاء المعرض بحثت خلالها عن دور نشر شهيرة ذات توجه إسلامي، كانت تشارك في المعرض كل عام، وتأكدت من الغياب الواضح لدور نشر وكتب وكذلك لمشاركات المفكرين الإسلاميين في الندوات.

بدر محمد بدر-القاهرة

انتقد كتاب ونقاد وأكاديميون غياب كتب الإسلاميين من المعرض الدولي للكتاب المقام حاليا في القاهرة، وكذلك منع عدد من دور النشر القريبة منهم، إضافة إلى حرمان رموزهم الفكرية من المشاركة في الندوات والفعاليات الثقافية العامة.

ووصلت الجزيرة نت نسخة من البرنامج الثقافي للمعرض، وقامت بجولة في أرجاء المعرض بحثت خلالها عن دور نشر شهيرة ذات توجه إسلامي، كانت تشارك في المعرض كل عام، وتأكدت من الغياب الواضح لدور نشر وكتب وكذلك لمشاركات المفكرين الإسلاميين في الندوات.

وأيد الكاتب والناقد زغلول عبد الحليم ملاحظة الجزيرة نت، وتساءل عن سر الزخم المعروض من الكتب التي تهاجم الإخوان المسلمين وشعيرة الجهاد في الإسلام والإسلام السياسي الحركي بوجه عام.

عبد الحليم: لا تكاد تخلو دار نشر حكومية من كتب تهاجم الإسلام السياسي (الجزيرة)

وقال إنه لا تكاد تخلو دار نشر حكومية من كتب تهاجم الإسلام السياسي ورموزه، حتى الأعمال الأدبية من روايات وقصص تهاجم فترة حكم الإخوان رغم قصرها.

وفي السياق نفسه أكد الأكاديمي والناقد حلمي القاعود أن العناصر المهيمنة على الثقافة الرسمية في مصر معظمها من الشيوعيين واليساريين والليبراليين، وهؤلاء هم الذين يهيمنون على معرض الكتاب كل عام، ويصنعون الثقافة الرسمية ويقدمونها للناس.

وأضاف القاعود في حديثه للجزيرة نت أن هؤلاء لهم موقف عدائي صريح من الإسلام في دولة دينها الرسمي الإسلام، وهذا يعني أنهم ينفذون سياسة رسمية عدوانية ضد الشعب المصري، "اشتدت شراستها وتعمقت مع الهجمة الصهيوأميركية الأخيرة".

إقصاء ووصاية
من ناحيته وصف الكاتب المسرحي صلاح عدس برنامج ندوات المعرض بأنه حالة غير طبيعية من تجاوز الحدود في الإقصاء والوصاية، وقال إن "الغريب أن قادة هذه الوصاية الفكرية هم مدعو الليبرالية والعلمانية، الذين رأوا في الإسلام تطرفا ووصاية على الحريات، ليعالجوه بقمع ووصاية أكثر تطرفا".

وأضاف عدس -في تصريح للجزيرة نت- أننا أمام حالة تجسد فيها الإقصاء في أوضح صوره، "في لوحة بائسة لوطن مكلوم، وأنا ضد الفكر القمعي ككل، وضد فرض الوصاية الأبوية على فكر الآخر، وإنفاذ الإقصاء الذي يقارب العنصرية، وبالتالي ضد تيار تفكيك وحدة الوطن وتجريف ثوابته".

في المقابل نفى رئيس الهيئة العامة للكتاب أحمد مجاهد قيام الهيئة بمصادرة أي عنوان، وقال في تصريحات صحفية "من وجهة نظري أرفض مصادرة أي كتاب لأن الممنوع مرغوب، والأفضل من المنع أن أضع أمام كل كتاب عشرين كتابا ينقده ويفنده".

عقل: معرض الكتاب يكرس الحالة الفاشية بالدولة (الجزيرة)

وتابع "من الوجهة القانونية ليس أمامي إلا أن ألتزم بالدستور، الذي ينص على أنه لا مصادرة لمصنف إبداعي إلا بحكم قضائي وأنا ملتزم بالدستور".

لكن عضو تيار "هوية" حسام عقل أكد أن معرض الكتاب يمثل امتدادا وتكريسا للحالة الفاشية التي يشهدها الواقع الفكري والثقافي في مصر، فقد أصبحت المصادرة منهجا معتمدا.

وأشار عقل -في حديث للجزيرة نت- إلى أن وزير الثقافة جابر عصفور نجح في إعادة إنتاج نظام مبارك في مجال الثقافة والفكر، ومن هنا كان طبيعيا أن يتم استبعاد كثير من الناشرين الإسلاميين، وكثير من الأجنحة التي كانت تمثل وتد الخيمة للمعرض.

المصدر : الجزيرة