حصل فيلم "بوي هود" للمخرج ريتشارد لنكليتر على ثلاث جوائز في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب في نسخته الثانية والسبعين الذي أقيم في لوس أنجلوس مساء أمس الأحد.

وفاز الفيلم -الذي تم تصويره على مدى 12 عاما بنفس طاقم التمثيل- بجائزة أفضل فيلم درامي وجائزة أفضل مخرج لريتشارد لنكليتر وأفضل ممثلة مساعدة لباتريشيا أركيت.

وفاز الفيلم الكوميدي "ذا غراند بودابست هوتل" للمخرج ويس أندرسون -الذي تدور أحداثه عن فندق في منتجع أوروبي- على جائزة أفضل فيلم كوميدي/موسيقي.

وحصلت جوليان مور على جائزة أفضل ممثلة درامية عن دورها كأستاذة جامعية تعاني من أعراض مرض الزهايمر في فيلم "ستيل آليس".

وللعام الثاني على التوالي، فازت إيمي أدامز بجائزة أفضل ممثلة في فيلم كوميدي/موسيقي عن دورها في فيلم "بيغ آيز" الذي جسدت فيه دور الرسامة مارغريت كين التي تقاضي زوجها للمطالبة بحقوق عن أعمالها الفنية. وفازت أدامز بالجائزة نفسها العام الماضي عن دورها في فيلم "أميركان هاسل".

جورج كلوني يعلق شارة "أنا شارلي"
تضامنا مع صحيفة شارلي إيبدو (رويترز)
شارلي إيبدو
وفاز مايكل كيتون بجائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي/موسيقي عن دوره في فيلم "بيردمان"، بينما نال إيدي ريدماين جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي لتجسيده شخصية عالم الفيزياء الفلكية البريطاني ستيفن هوكينغ في فيلم "ذا ثيوري أوف إفريثينغ".

وحصل الممثل الأميركي جي.كي سيمونز على جائزة أفضل ممثل درامي مساعد عن دوره في فيلم "ويبلاش"، بينما ذهبت جائزة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية إلى الفيلم الروسي "ليفيتان" الذي يتناول قصة رجل يكافح من أجل كشف حقيقة عمدة فاسد.

وعلى خلاف جوائز سينمائية أخرى، تنقسم جوائز "غولدن غلوب" إلى فئتين منفصلتين هما جوائز الأفلام الدرامية وجوائز الأفلام الكوميدية/الموسيقية.

وتمنح رابطة الصحفيين الأجانب في هوليوود جوائز غولدن غلوب السينمائية والتلفزيونية -وعددها 24 جائزة- تكريما لأفضل الأعمال في عام 2014، كما أنها تعد ثاني أهم جوائز سينمائية في الولايات المتحدة بعد جوائز الأوسكار.

وشهد الحفل ظهور جورج كلوني الذي حصل على جائزة الإنجاز مدى الحياة "سيسيل بي دوميل" في هذا الحدث لأول مرة خلال حفل توزيع جوائز مع زوجته الجديدة والمحامية البريطانية لحقوق الإنسان أمل علم الدين.

ووضع كلوني على بدلته شارة مكتوبا عليها عبارة "أنا شارلي"، في إشارة إلى تضامنه مع صحيفة شارلي إيبدو التي تعرضت لهجوم دموي منذ أيام.

كما أبدى كثير من المشاركين في الحفل تضامنهم مع الصحيفة وتأييدهم لما اعتبروها "حرية تعبير".

المصدر : وكالات