"القدس.. حكاية حب" في معرض تشكيلي بالأردن
آخر تحديث: 2014/9/4 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/4 الساعة 15:42 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/10 هـ

"القدس.. حكاية حب" في معرض تشكيلي بالأردن

جانب من معرض "القدس.. حكاية حب" (الجزيرة)
جانب من معرض "القدس.. حكاية حب" (الجزيرة)

توفيق عابد-عمّان

افتتح الفنان التشكيلي محمد نصر الله معرضة الـ12 "القدس.. حكاية حب" في غاليري اللويبدة وسط العاصمة الأردنية عمان مساء أمس الأربعاء.

ويضم المعرض الذي يستمر حتى 3 أكتوبر المقبل/تشرين الأول 45 لوحة تزينت بثلاثة ألوان، هي الأزرق والأخضر والترابي في فضاء مفتوح، ترمز للأرض والانتماء وما يجري في القدس من عمليات تهويد صهيونية وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة.

وحسب نصر الله، فإن القدس بالنسبة له حكاية حب رسمها في طفولته وفي سن الرشد، تعلم من جمالها الذي منحه الحرية الأرحب، وقال إن جوهر هذه التجربة أنها جاءت من مدينة يعشقها.

ويعيد في معرضه -كما يقول- تقديم أغنية اللبنانية فيروز" لن يقفل باب مدينتنا" عبر اللون والريشة، ويعتبر أن القدس بخطوطها وألوانها وفضائها وأشجارها ما زالت تسكنه منذ رسم لوحته "جدارية الانتفاضة.. القدس" عام 1982.
نصر الله: القدس بالنسبة لي هي حكاية حب (الجزيرة)

اللوحة والقصيدة
وبهذا الصدد يقول إن هذه التجربة منحته أفقا واسعا ليسير في أزقتها وشوارعها ويملأ رئته بهوائها وينفض عنها غبار الطغيان ويغسل عينه بضوئها كما اللوحة البيضاء التي تستطيع أن نرسم على سطحها حياة جديدة لا تشبه سوى كثافة أرواحنا.

ويضيف أن القدس ليست عالما جديدا في لوحته، بل كل ما عاشه يوما ما وما سيعيشه ونعيشه غدا.
وفي حديثه للجزيرة نت قال نصرالله إن لوحاته تمزج بين القصيدة والموسيقى والفن السابع، فما يحصل في القدس يدمي القلب وهناك أناس كثر شردوا عام 48 لكن أرواحهم باقية ومزروعة في ترابهم الذي تركوه كرها فالتراب مصير ووطن.

وقال إنه حاول في تناوله قضية القدس الاقتراب قدر المستطاع من القصيدة الوطنية، ولا سيما أن العديد من الشعراء العرب تناولوا المدينة المقدسة في أشعارهم متغنين بجمالها باعتبارها مهوى الأفئدة ومطالبين بشد الرحال إليها وتحريرها.

الدويك أشاد بقدرة نصر الله الفنية (الجزيرة نت)

قبة الصخرة
وحسب الفنان التشكيلي ياسر الدويك القادم من الضفة الغربية المحتلة، فإن نصر الله يتمتع بقدرة تقنية من الصعب تقليدها، وخيال واسع، ولديه حس فني قوي يسرح في فضاء مفتوح ولوحاته تعطي صورة عن الآمال التي يمتلكها.

وقال للجزيرة نت إن جمالية قبة الصخرة التي يعتبرها الفنان نصر الله نقطة التركيز أعطت جمالية للوحة لأنه يمتلك إحساسا دقيقا يعتمد على الأفق المفتوح في صياغة لوحته، وهذا له معنى جميل ويعطي أملا.

ووصفت الفنانة التشكيلية سامية زرو زميلها محمد نصر الله بأنه فنان مجتهد بحث في مفهوم معين وتمحورت أعماله حول الأرض والانتماء والتعبير عنها باستخدام تقنية عالية وفضاءات مفتوحة عمقها السماء الزرقاء على الأغلب.

حوار مع المتلقي
من جهته، يرى الفنان التشكيلي محمد الدغليس أن نصر الله ابتدع أسلوبا تكنيكيا خاصا في إنتاج لوحته وهو ما يميزه عن غيره، فعناصر اللوحة مختزلة ولا تشتت العين أو الأشكال الإيحائية الموجودة في لوحته المحورة والمبسطة بشكل يثير الحوار بين اللوحة والمتلقي.

وقال في حديث للجزيرة نت إن أسلوب نصر الله يستدعي أن تتمحور أعماله بألوان التراب والصحراء والجبال التي تمتاز بها فلسطين عن البلدان الأخرى، لافتا إلى البعد الوطني بشكل دراماتيكي لمن يتعمق في معنى اللوحات.

وتطرق الدغليس لوجود إيحاءات في المعرض، فهناك الإنسان والحيوان والطير وعناصر البناء التاريخي مستخدما رمزية مبسطة، وقال إن فنه يعتبر من السهل الممتنع، وحسب وجهة نظره فهو أفضل فناني المرحلة رغم حداثة عمره.
المصدر : الجزيرة

التعليقات