لم يكن هناك خبر آخر في المركز المالي والتجاري في مدينة البندقية أمس الجمعة سوى وصول عدد من النجوم إلى المدينة للاحتفال بزواج النجم السينمائي جورج كلوني من محامية حقوق الإنسان أمل علم الدين.

ويتخلى كلوني (53 عاما) عن حياة العزوبية ويتزوج من المحامية البريطانية اللبنانية الأصل أمل علم الدين (36 عاما) في حفل في المدينة العائمة بإيطاليا. وكلوني من مواليد ولاية كنتاكي الأميركية وفاز بجائزة الأوسكار مرتين.

واستقل كلوني وعروسه زورقا في القناة الكبرى أمس، فيما انتظرت زوارق ترفع الأعلام الزرقاء التي طبع عليها حرفي "أ" و"ج" صباح اليوم عند مطار البندقية لنقل الشخصيات التي تصل مبكرا، وبينهم إيلين باركين التي شاركت كلوني في أحد أفلامه.

واحتشد السياح وسكان البندقية بعد حلول الظلام على رصيف مجاور لفندق "أمان كانال غراند هوتيل" ذي السبعة نجوم الذي حجز فيه العروسان لإقامة مراسم الزواج وحفل الاستقبال اليوم السبت.

وقدم كلوني -الذي كان قد قرر ألا يتزوج مرة أخرى بعد طلاقه في عام 1993 من الممثلة تاليا بالسم- وأمل علم الدين إخطارا قانونيا بشأن نيتهما الزواج في مبنى البلدية بغربي لندن في أغسطس/آب مما اجتذب حشدا من المعجبين دون أن يظهر العروسان.

وبدأت العلاقة بين علم الدين وكلوني في أكتوبر/تشرين الأول 2013 حسب تقارير إعلامية، وتأكدت خطبتهما عندما أصدر مكتب المحاماة الذي تعمل فيه علم الدين بيانا في أبريل/نيسان يهنئ العروسين.

المصدر : رويترز