كشفت القائمة الأولية للكتّاب المرشحين لجائزة "غونكور" الأدبية الفرنسية عن اختيار مغربي وجزائري ضمن أحسن الروائيين الذين يكتبون باللغة الفرنسية، في انتظار القوائم القصيرة التي سيتم ترشيحها الشهر المقبل مرتين قبل إعلان الفائز في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأعلنت لجنة الجائزة ترشيح 15 روائيا في القائمة الأولية بينهم المغربي فؤاد العروي عن رواية "محن السجلماسي الأخير" (منشورات جوليار)، والجزائري كمال داود عن رواية "مورسو: تحقيق مضاد" (منشورات البرزخ في الجزائر ثم آكت سود في فرنسا).

وسبق أن فاز كاتبان عربيان بهذه الجائزة الأدبية العريقة، وهما المغربي الطاهر بن جلون عام 1987 عن رواية "الليلة المقدسة"، واللبناني أمين معلوف عام 1993 عن رواية "صخرة طانيوس".

وستجتمع لجنة جائزة "غونكور" في 7 و28 أكتوبر/تشرين الأول المقبل لإعلان القائمتين الثانية والثالثة المصغرتين للروايات المرشحة للفوز على أن يعلن الفائز في 5 نوفمبر/تشرين الثاني في الذكرى المئوية لهذه الجائزة العريقة.

وسبق لفؤاد العروي أن فاز بجائزة "غونكور" للقصة القصيرة في مايو/أيار الماضي عن مجموعته السردية "قضية سروال الداسوكين الغريبة".

المصدر : الجزيرة