يشهد مهرجان البندقية السينمائي الدولي اليوم الأحد العرض الأول لفيلم "ذا كت" المنتظر بشدة، والذي يدور حول مذابح الأرمن.

كما يعرض في نفس اليوم فيلمان آخران من الأعمال المنافسة على أرفع جوائز المهرجان "الأسد الذهبي"، وفيلم وثائقي عن رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني.

ويدور "ذا كت" حول أحد الناجين من الإبادة الجماعية للأرمن، والذي سافر في جولة حول العالم بحثا عن بناته، والفيلم للمخرج الألماني التركي فاتح أكين.

وقال أكين إنه "ربما يكون الفيلم يروي أحداثا وقعت منذ مائة عام، ولكنه لا يمكن إلا أن يكون آنيا: إنه يروي قصة للحرب والنزوح ويصور قوة الحب والأمل، والتي تمكننا من تحقيق ما لا يمكن تصوره".

وأثار الفيلم بالفعل جدلا في تركيا التي ترفض سلطاتها الاعتراف بالإبادة الجماعية التي ارتكبتها قوات الدولة العثمانية عام 1915. وتلقى مسؤولو صحيفة تركية أرمينية أجرت حوارا مع أكين في أواخر يوليو/تموز الماضي تهديدات بالقتل.

يشار إلى أن "ذا كت" ينافس ضمن عشرين فيلما على أكبر جوائز مهرجان فينيسيا في دورته الحادية والسبعين.

ويعرض المهرجان اليوم أيضا الفيلم الفرنسي "لوان دي زوم" أو (بعيدا عن الرجال) للمخرج الفرنسي دافيد أولهوفن، والذي يدور حول الثورة الجزائرية، وفيلم "هانغري هارتس" للمخرج الإيطالي سافيريو كوستانتسو.

كما ينتظر الإيطاليون مشاهدة فيلم "بيلوسكوني. أونا ستوريا سيسيليانا" الوثائقي الذي يدور حول برلسكوني، ويربط الفيلم بين مدينة صقلية والمافيا فيها وبرلسكوني.

 

المصدر : الألمانية