رغم انتهاء عرض مسلسل "بريكينغ باد" (التحول للأسوأ) على شاشة التلفزيون، فإن ذلك لم يمنعه من حصد جوائز في جميع الفئات التي ترشح لها أبطاله خلال حفل جوائز إيمي للأعمال التلفزيونية.

فقد فاز الممثل برايان كرنستون (58 عاما) في الطبعة الـ66 لهذا الحفل المقام بلوس أنجلوس بجائزة أفضل ممثل رئيسي في مسلسل دراما، في حين حصل الممثل آرون بول (34 عاما) على جائزة أفضل ممثل مساعد. وحازت بطلة المسلسل آنا جون (46 عاما) على جائزة أفضل ممثلة مساعدة في مسلسل دراما.

وقد عرض الموسم الخامس الأخير من المسلسل العام الماضي.

ومن ناحية أخرى حازت الممثلة جوليا لوي دريفوس على جائزة أفضل ممثلة رئيسية في مسلسل  كوميدي عن دورها في مسلسل "فيب" (نائبة الرئيس) حيث تقوم بدور نائبة الرئيس الأميركي.

كما حاز بطلا مسلسل "مودرن فاميلي" (عائلة عصرية) تاي باريل وألسون جاني على جوائز خلال الحفل.

وفاز جيم بارسونس بطل مسلسل "بيج بانج ثيوري"  للمرة الرابعة بجائزة أفضل ممثل في مسلسل كوميدي.

أما مسلسل "مودرن فاميلي" فقد فاز بجائزة أفضل مسلسل كوميدي.

المصدر : الألمانية