منع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المخرج الفلسطيني عبد السلام شحادة من السفر إلى سراييفو  ليتسلم مع زميله المخرج أشرف مشهراوي جائزة حصلا عليها في مهرجان سراييفو للأفلام.

وفاز المخرجان شحادة ومشهراوي بجائزة قدرها 8700 يورو (11521 دولارا) في المهرجان ليل الخميس الماضي، حيث أشاد المخرج البريطاني كين لوتش بفيلمهما و"بشجاعتهما وقدرتهما على المقاومة".

وقال لوتش إن الهجمات الجوية الإسرائيلية منعت شحادة من مغادرة بيته في مدينة رفح الحدودية جنوب قطاع غزة، في حين حضر مشهراوي المهرجان الذي تأسس ليكون تحديا لحصار سراييفو إبان حرب البوسنة بين عامي 1992 و1995.

من جهته، قال المشهراوي أمس الجمعة إنه لن يتمكن من العودة الى القطاع المحاصر إلا بعد أن يتوقف العدوان، وأضاف "عليّ أن أنتظر لكن أعلم أيضا أن واجبنا يحتم علينا المجيء إلى هنا لننقل لكم أصوات الضحايا، إنها تطاردكم".

يشار إلى أن شحادة أخرج أكثر من 15 فيلما وثائقيا عن الحياة في غزة وخارجها، من بينها "قصب"، و"الحطام"، و"قوس قزح والظل".

كما أخرج المشهراوي أعمالا خارج غزة من ذلك "الرق في اليمن"، و"الطريق إلى تاورغاء" الحائز على عدد من الجوائز.

المصدر : رويترز