بدر محمد بدر-القاهرة

يشارك 83 مصورا محترفا يمثلون 32 دولة في المعرض الدولي للتصوير الفوتغرافي "خطوط" الذي افتتح أمس الأحد بمركز الجزيرة للفنون في حي الزمالك بالقاهرة، ويستمر حتى 20 أغسطس/آب الجاري.

ويضم المعرض أعمالا فنية لمجموعة من كبار المصورين من دول عربية وأجنبية، بينها فرنسا وألمانيا وإنجلترا والسويد وإيطاليا وروسيا والصين وتركيا والسعودية والكويت، إضافة إلى مصر.

من ناحيته أشار المحافظ العام للمعرض الفنان أحمد عبد العظيم إلى أن "خطوط" هو المعرض الرابع الذي تنظمه مصر في فن "الفوتغرافيا" منذ ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 وحتى الآن.

وأضاف في حديثه للجزيرة نت "وصلتنا 785 لوحة من 677 فنانا من 69 دولة، وتم اختيار أفضل الأعمال المقدمة، حسب رأي لجنة التحكيم الفنية للمعرض".

وأكد عبد العظيم أن هدف المعرض تقديم الأجود والأفضل فنيا كي يطلع الجمهور المصري وهواة التصوير المصريين على أعمال فنية إبداعية، فيكون ذلك دافعا لهم لمزيد من الابتكار والتجديد.

يوسف مظهر: الفنانون اكتفوا بإرسال أعمالهم وهذه مشكلة المعارض المجانية (الجزيرة نت)

ثلاثة اتجاهات
وقال يوسف مظهر عضو جمعية "صالون مصر" -وهي أقدم جمعية للتصوير الفوتغرافي- إن هناك ثلاثة اتجاهات في التصوير تشارك في المعرض هي: الخطوط، والأبيض والأسود، ثم الألوان، ووصلت الأعمال عبر البريد الإلكتروني، واختار المنظمون أفضلها وطبعوه وعرضوه، وبالتالي وفروا على المصورين الأجانب السفر والإقامة، وهذا أعطى فرصة كبيرة لسرعة الإعداد والإنجاز والاختيار.

وأضاف مظهر للجزيرة نت أن المعرض يأخذ طابعا دوليا، لكنه ليس معرضا دوليا بالمعنى المتعارف عليه، لأن هناك غيابا للفنانين الذين اكتفوا بإرسال اللوحات فقط، وهذه مشكلة المعارض المجانية في مصر.

وحول التقنيات المستخدمة في التصوير، يقول الفنان نصر سالم "هناك أعمال استخدمت التركيب والغرافيك والفوتوشوب واللعب بالحاسوب، وجاء -كما هو متعارف عليه- مقاس الأبيض والأسود مربعا، ومقاس الألوان مستطيلا".

وأضاف سالم للجزيرة نت أنه توجد مجموعة من الصور الواقعية التي تعكس ما يحدث على أرض الواقع، وفيها عبرة وعظة ومتعة بصرية، وهذه هي التي تجذب المتلقي.

وحول أهم ما يميز المعرض، قال مدير متحف طه حسين الفنان محمد عبد الغني إن مقاس اللوحات واحد، وهذا أمر مهم جدا في المعارض الجماعية، ويكرس قيمة المساواة والعدل بين الفنانين، وفي بعض اللوحات قصص وحوار وكلام كثير يمكن للمتلقي أن يستنبطه من خلال الصورة.

المعرض شارك فيه فنانون من 32 دولة (الجزيرة نت)

مشاركة ضعيفة
وأضاف عبد الغني للجزيرة نت أن الصورة من سماتها ثبات الزمان والمكان، لكن الصور المعروضة في هذا المعرض ضاع منها الزمان وتلاشى المكان، ورغم ذلك فإن الرؤية الجمالية التشكيلية التي تبرز الإحساس والإيقاع هي الأهم.

وقال الفنان المصور وسيم إمام إن أفكار المعرض متنوعة، وإن الفنانين المشاركين بذلوا مجهودا رائعا في تصميم اللقطات وصنع اللوحات.

وأعرب إمام للجزيرة نت عن أمله في أن يلتفت اتحاد المصورين العرب إلى مثل هذه المعارض الدولية، وأن يقيم ورشا فنية تساهم في تكوين الفنان المبدع وصقل موهبته.

كما انتقد ضعف مشاركة المصورين المصريين (ثلاثة فقط)، مطالبا بزيادة المشاركة في المعارض المقبلة لمزيد من الاحتكاك والاستفادة والتطور.

بدوره، قال الفنان جلال المسري إن الصور المعروضة ذات قيمة وجودة عالية، من حيث الأفكار الجديدة والتكوين والإضاءة والفلاتر والمرشحات وحرية الحركة والدخول في قلب الكادر، بحيث لا يؤخذ المنظر على سجيته.

وأضاف المسري للجزيرة نت أن المعرض يعد فرصة كبيرة للفنانين المصريين للاطلاع على الاتجاهات الجديدة في التصوير والأفكار المبتكرة والجودة العالية للمصورين العالميين التي تعرض في قلب القاهرة.

المصدر : الجزيرة