حث نحو سبعمائة من المثقفين والفنانين المصريين على إسقاط قانون تنظيم التظاهر الذي صدر في نهاية العام الماضي وسُجن بسببه نشطاء كانوا من الداعين للاحتجاجات التي أسقطت نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك في مطلع 2011، كما شاركوا في الحشد لمظاهرات مليونية يوم 30 يونيو/حزيران 2013 التي انتهت بعزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وقال الموقّعون على بيان مفتوح عنوانه "من أجل مصر.. من أجل الحرية" صدر مساء أمس السبت إنه "إيمانا بثورتي 25 يناير/كانون الثاني و30 يونيو/حزيران وبما منحته من حقوق اكتسبها شعبنا المعلم بعد تضحيات أبنائه من مختلف فئاته وطبقاته وطوائفه، ومنها حق التظاهر السلمي المطلق بمجرد الإخطار، يعلن المثقفون والأكاديميون والمبدعون الموقعون أدناه رفضهم لقانون التظاهر بالصيغة التي أتى بها".

ومن الموقعين على البيان وزيرا الثقافة السابقان عماد أبو غازي وشاكر عبد الحميد، والروائيون صنع الله إبراهيم وأهداف سويف وإبراهيم عبد المجيد وحجاج حسن أدول ومسعد أبو فجر، والأخيران كانا عضوين بلجنة كتابة دستور 2014.

ومن الشعراء الموقعين على البيان علاء عبد الهادي وزين العابدين فؤاد وجمال القصاص، ومن السينمائيين المخرج يسري نصر الله، والسيناريست بلال فضل، والمنتج محمد العدل، ومن النقاد ابتهال يونس وهدى الصدة عضوة لجنة صياغة الدستور.

المصدر : رويترز