خميس بن بريك-تونس

لم يستسلم الجمهور التونسي لهواجسه رغم بعض المخاوف الأمنية، وتوافد بالآلاف على مهرجان قرطاج ليلة أمس، حتى لا يُضيع على نفسه فرصة مشاهدة أحد أرقى العروض الموسيقية في العالم التي يحييها المؤلف الموسيقي وعازف البيانو الشهير يوناني الأصل "ياني".

قرابة تسعة آلاف مشاهد من مختلف الشرائح حضروا أول عرض من نوعه لهذا الموسيقار العالمي الذي لم تطأ قدماه سابقا أرض أفريقيا لتقديم حفل موسيقي، إلا أنه قبل الدعوة في إطار الاحتفاء بالذكرى الخمسين على تأسيس مهرجان قرطاج العريق رغم الهشاشة الأمنية.

وقبل خمسة أيام، كانت إدارة مهرجان قرطاج قد أعلنت عن إلغاء بعض العروض وتأجيلها لمدة ثلاثة أيام تزامنا مع الحداد الوطني الذي أعلنه الرئيس التونسي عقب هجوم مسلح شنه مسلحون في جبل الشعانبي (جنوب شرقي البلاد) وأسفر عن مقتل 15 جنديا.

لكن الطوابير الطويلة التي اصطفت قبل ساعات من بدء الحفل ونفاد كل التذاكر أكدت عدم تأثير هذا الاعتداء على عرض الفنان ياني الذي يعرفه القاصي والداني في العالم وشدّ حوله ملايين المعجبين بفضل الموسيقى الملحمية والناعمة التي يجيد عزفها.

ياني عقد مؤتمرا صحفيا قبل العرض وأكد تضامنه مع الثورة التونسية (الجزيرة)

ضد العنف
وقبل انطلاق الحفل بقليل، صفق الجمهور طويلا على رفع أعلام فلسطين وتونس ورددوا النشيد الوطني التونسي، بينما تعالت الحناجر مع دخول ياني إلى المسرح رفقة 13 عازفا على مختلف آلات الموسيقى تم اختيارهم بعناية فائقة لمصاحبته في عرضه.

وشرع ياني في البداية بعزف إحدى مقطوعاته الملحمية المعروفة على البيانو ومن ورائه العازفون على آلات الكمان والفيولا والهارب والساكسوفون والتيوبا والتام التام والدرامز.

وتفاعل الجمهور مع كل مقطوعة قدمها ياني بحماس على غرار مقطوعة "نهاية يوليو" و"على المرآة" و"المطر يجب أن ينهمر" وأحلام رجل" والمعزوفة الصينية "البلبل".

ومع تزايد انبهار الجمهور الذي استمتع بإيقاعات موسيقى "الأنسترومنتال" الناعمة والثائرة أحيانا، لم يفوّت ياني الفرصة لمخاطبة الجمهور ببعض الكلمات باللهجة التونسية معربا عن تضامنه مع ثورتهم وشكره على الضيافة وعلى تأثره بتفاعلهم الحميمي مع أسلوبه الفريد.

وحول هذا العرض، قال أحد الحاضرين -واسمه سليم- للجزيرة نت إنه عرض خارق للعادة، مشيرا إلى أن موسيقى ياني كان لها وقع إيجابي على الجمهور إذ دفعته للخروج من الضيق النفسي الذي يعشيه حاليا في هذه الفترة، على حد تعبيره.

من جانبه يقول الإعلامي التونسي محمد بوغلاب إن التونسيين أرسلوا من خلال توافدهم بكثرة على هذا العرض رسالة واضحة بأنهم ضد العنف والإرهاب وأنهم تواقون للحياة والاستمتاع، لافتا إلى أن ياني أعطاهم شحنة كبيرة من المشاعر النبيلة.

وقد قررت إدارة مهرجان قرطاج تنظيم حفل ثان للفنان ياني مساء اليوم، وذلك بعد الإقبال الكبير على شراء تذاكر العرض الأول.

وستتواصل فعاليات مهرجان قرطاج حتى 16 أغسطس/آب المقبل، وستتضمن عروضا عربية ودولية متنوعة.

المصدر : الجزيرة