أعلنت دار مزادات كريستيز أنها حققت مبيعات قياسية للفن المعاصر خلال الفترة من يناير/كانون الثاني وحتى يونيو/حزيران من هذا العام بلغت إجمالا 2.69 مليار إسترليني (4.6 مليارات دولار) شملت لوحة للفنان بابلو بيكاسو و51 عملا آخر، جلبت عشرة ملايين دولار أو أكثر.

وزادت المبيعات 12% خلال النصف الأول من العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ومن بين المبيعات الكبرى لوحة "الحورية" للرسام الفرنسي كلود مونيه التي بيعت في نيويورك مقابل 27 مليون دولار في مايو/أيار، كما بيعت في المزاد نفسه لوحة "امرأة" لبيكاسو بمبلغ 22.6 مليون دولار.

وفي لندن، بيعت لوحة "جورج داير" لفرانسيس بيكون مقابل 42.2 مليون إسترليني (72 مليون دولار) في فبراير/شباط، بالإضافة إلى عمل نحتي على شكل بيضة للفنان جيف كونز بمبلغ 14.1 مليون إسترليني (24 مليون دولار).

وسجلت دار المزادات زيادة نسبتها 70% في الأنشطة عبر الإنترنت، وقالت إن التفاعل أو المشترين الجدد الوافدين على السوق قادوا النمو، فقد شكل الزبائن الجدد 24% من المشترين، وحصلوا على 15% من المبيعات الإجمالية في النصف الأول من 2014.

وذكرت كريستيز أنها تعتزم افتتاح مكتب في شنغهاي في أكتوبر/تشرين الأول القادم، بالإضافة إلى معارض جديدة في مركز روكفيلر بنيويورك في نوفمبر/تشرين الثاني القادم لتغطية الطلب المتنامي.

المصدر : رويترز