وصف أحمد فؤاد الثاني ابن الملك فاروق آخر حكام أسرة محمد علي، المسلسل التلفزيوني "سرايا عابدين" بأنه يتضمن "أكاذيب مختلقة ومغالطات تاريخية" تشوه تاريخ جد أبيه الخديوي إسماعيل الذي حكم مصر بين عامي 1863 و1879.

وقال أحمد فؤاد في بيان أصدره أمس السبت إنه تابع "بكل الأسف مسلسل سرايا عابدين ظنا منه أنه سينصف الخديوي إسماعيل، ولكن منتجي المسلسل اهتموا بجانب لا وجود له إلا في خيالهم ولا يمت للواقع بصلة، وأبسط ما يقال عنه إنه مهين لذكرى هذا الرجل الوطني العظيم، الأمر الذي ينم عن جهل شديد بتاريخ أفراد الأسرة وبتاريخ الوطن". كما اتهم المسلسل بأنه كال الاتهامات للخديوي ولبعض زوجاته بالقتل والتآمر والفساد وسوء الخلق.

والمسلسل الذي يبث حاليا كتبته الكويتية هبة مشاري ووصفه أحمد فؤاد بأنه "مهزلة تمس سمعة مصر"، مشددا على أن أحفاد إسماعيل لا يقبلون بهذه الإهانات والاتهامات ولن يسكتوا عليها. غير أن البيان لم يشر إلى طبيعة رد الفعل العملي الذي يترجم عدم سكوت الأحفاد.

ويسجل المسلسل الذي أخرجه المصري عمرو عرفة على أنه "دراما مستوحاة من قصة حقيقية"، ويؤدي الممثل السوري قصي خولي شخصية الخديوي.

وأنجب الخديوي إسماعيل عددا من الأبناء منهم الخديوي توفيق الذي تولى الحكم بعد عزل أبيه عام 1879، والسلطان حسين كامل الذي حكم بعد عزل الخديوي عباس حلمي الثاني عام 1914 حتى 1917، والملك فؤاد الذي حكم عام 1917 وحتى وفاته عام 1936.

وأحمد فؤاد الثاني هو الابن الوحيد للملك فاروق، وولد يوم 16 يناير/كانون الثاني 1952، ولكن ثورة 23 يوليو/تموز 1952 أنهت حكم فاروق فتنازل لابنه الرضيع عن العرش وتشكل مجلس للوصاية على العرش ثم غادرا مصر بعد ذلك بثلاثة أيام إلى إيطاليا، وفي 18 يونيو/حزيران 1953 أعلنت مصر جمهورية وانتهى الحكم الملكي.

وكانت مصر منذ صعود محمد علي عام 1805 تحكم من القلعة إلى أن نقل إسماعيل مقر الحكم إلى قصر عابدين في وسط القاهرة.

المصدر : رويترز