حضر عدد من المشاهير حفل تأبين الشاعرة والكاتبة وداعية حقوق الإنسان الأميركية مايا أنجلو في نورث كارولينا أمس السبت، بينهم سيدة الولايات المتحدة الأولى ميشيل أوباما والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

وتوفيت مايا أنجلو في 28 مايو/أيار الماضي عن 86 عاما، وتشتهر بسيرتها الذاتية التي نشرتها عام 1969 وتحمل عنوان "إني أعرف لماذا يغرد الطائر الحبيس في قفصه" وتحدثت فيها عن نشأتها في جنوب الولايات المتحدة حيث شاعت سياسة الفصل العنصري.

واشتهرت الكاتبة بمواهبها المتعددة كممثلة مسرح وداعية لحقوق الإنسان ومغنية وراقصة ومخرجة سينمائية وكاتبة مسرح.

وأثنى كلينتون في كلمة الرثاء على مايا أنجلو لإيمانها بقيم الكرامة والحب والرحمة، وتحدث عن الفترة التي كانت فيها أنجلو لا تستطيع الكلام في طفولتها.

وكانت مايا أنجلو كتبت وتلت مقطوعة شعرية بعنوان "على نبض الصباح" في حفل تنصيب كلينتون رئيسا للولايات المتحدة عام 1993.

وحضر عدد من المشاهير حفل التأبين بينهم المذيعة الشهيرة أوبرا وينفري والممثلة سيسلي تايسون، حيث قامت صديقتهما بتدريسهما في جامعة ويك فورست في ونستونسالم بنورث كارولينا حيث ظلت الراحلة تتولى التدريس هناك منذ عام 1982 في مجال الدراسات الأميركية.

المصدر : وكالات