بدأ "صالون أسكدنيا" في الأردن لتعليم الأطفال الموسيقى في الأحياء الأقل حظا، استقبال الطلاب مع بداية العطلة الصيفية بهدف تدريس فنون العزف على العود والكمان والبيانو والآلات الموسيقية المختلفة.

وأقيم الصالون -الذي يعد الأول من نوعه في الأردن- وفق طراز هندسي متميز من العمارة الشرقية والغربية في مركز الحسين الثقافي التابع لأمانة عمان الكبرى بمنطقة رأس العين القديمة.

والصالون ثمرة تعاون مشترك بين القطاع الخاص ومؤسسة رسمية في المجال الثقافي بالأردن، ممثلة في مركز الحسين الثقافي.

وقالت المؤسسة المشاركة للصالون ضحى عبد الخالق إن الصالون يضم مدرسين متخصصين لديهم القدرة على الكشف عن مواهب حقيقية والعمل على صقلها، ليصبح الطالب قادرا بعد ذلك على التقدم لأي جامعة محلية أو عالمية تدرس فنون الموسيقى.

وأضافت أن الصالون يشكل حالة إنسانية وفكرية وثقافية جديدة في العمل التطوعي، فضلا عن رغبتنا في تحقيق التغيير الإيجابي الاجتماعي من خلال الموسيقى.

ويتسع الصالون لما بين 15 و20 طالبا، وبجانب تعليم الموسيقى يتيح للطلاب فرصة تعلم تنظيم العروض الموسيقية وإنتاج الأسطوانات الموسيقية والكتب.

ويعمل الصالون على متابعة الخريجين، مع إمكانية تقديم منح مجانية لهم لدراسة الموسيقى في المستقبل.

المصدر : رويترز