بدر محمد بدر-القاهرة

قدم 180 فنانا من ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر من 300 عمل تشكيلي متنوع في الدورة الخامسة لصالون الفن الخاص، التي افتتحت أمس الاثنين بمركز سعد زغلول الثقافي بالقاهرة، وتستمر حتى الخامس من يونيو/حزيران المقبل.

ودعا المسؤول العام للصالون الفنان طارق مأمون الفنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى التعبير عن طاقاتهم الإبداعية والفكرية لبناء أوطانهم، التي يجب أن تضمن لهم الحق في الحياة والتعليم والثقافة والعمل والترفيه. كما أهدى هذه الدورة إلى الفنان الراحل محسن شعلان، الذي أسس هذا الصالون اعترافا منه بأعمال المبدعين من ذوي الإعاقة.

لوحة "رعاة الإبل" تعبر عن "شموخ" الجمل وهيبته باعتباره سفينة الصحراء (الجزيرة)
وأشار مأمون إلى أن هذه الدورة من الصالون تأتي تحت عنوان "الحرية والحق"، وهو عنوان له دلالة مهمة خاصة في هذه الفترة التي تمر بها مصر والأمة العربية.

ومن جهته أشار رئيس لجنة الاختيار والتحكيم أسامة حمزة إلى أن الأعمال الفنية التي شاركت في أول صالون بلغت فقط 30 عملا فنيا، لكن هذا العدد تنامى في الدورات التالية حتى بلغ في هذه الدورة 180 مشتركا معاقا إعاقة حركية أو بصرية أو سمعية.

وأضاف أن الأعمال المشاركة في هذا الصالون زادت عن 300 عمل فني متنوع ما بين تصوير ونحت وخزف وتصوير فوتوغرافي وتجهيز في الفراغ إلخ، وهذا التنامي الملحوظ في الأعمال الفنية "يؤكد أن الإبداع لا توقفه الإعاقة".

مردود رائع
وأكد حمزة أن الرعاية عن طريق الفن لها مردود إيجابي رائع على ذوي الاحتياجات الخاصة، ولذلك يهتم صالون الفن الخاص بتكريم كل من يشارك فيه بمنحه "شهادة تقدير"، وتوسيع شريحة الجوائز لتبلغ 28 جائزة، حتى تشمل أكبر عدد من الفنانين المشاركين، "الذين أزعم أن أعمال بعضهم تفوق أعمال الأصحاء، وقد رشحنا بعضها بالفعل للمشاركات الدولية".

300 عمل فني في معرض ذوي الاحتياجات الخاصة الذي افتتح بالقاهرة أمس (الجزيرة)

وقالت مدير إدارة الثقافة والفنون بالمجلس القومي لشؤون المعاقين رشا أرنست "لأول مرة تشارك معنا في هذا الصالون ثلاث دول عربية، هي السعودية والإمارات والكويت، وأتوقع لهذا الصالون أن يأخذ السمت الدولي خلال دوراته القادمة".

ولفتت إلى أن معظم الجمعيات الخيرية المهتمة بذوي الاحتياجات الخاصة تشارك في هذا الصالون الفني (25 جمعية)، لكنها أبدت دهشتها من غياب وزارة التربية والتعليم، الذي رأت أنه غير مبرر.

وأعربت رشا عن أملها في أن يتحرك القائمون على إدارة هذا الصالون والمنظمون له إلى جميع مدن مصر وقراها، لأنه يوجد فنانون من ذوي الاحتياجات الخاصة في الأقاليم البعيدة عن القاهرة "قابعين في بيوتهم لا يلتفت إليهم أحد".

مشاركة سورية
ويشارك الفنان السوري محمد الشمري بعمل فني عبارة عن تصوير فوتوغرافي، خلفيته السماء بلونها الأزرق البديع والسحاب بلونه الأبيض النقي، وهو رمز للأمل.

وقال الشمري للجزيرة نت إنه بدأ مشوار الفن منذ أربع سنوات فقط، و"هذه أول مرة أشارك في صالون الفن الخاص، وأشعر بأنني استفدت كثيرا بهذه المشاركة".
مناقشة لأحد الأعمال الفنية بمعرض لذوي الإعاقة بالقاهرة (الجزيرة)

ويشارك الفنان رضا أحمد فضل بثلاث لوحات (أبيض وأسود) ترمز للحرية وفك القيود والأغلال، إضافة إلى النظرة بأمل للغد القريب والبعيد على السواء.

ودعا فضل، في حديث للجزيرة نت، وسائل الإعلام إلى الاهتمام بالفنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة بدلا من التركيز فقط على الرياضيين، مؤكدا أن الحق في الحياة الكريمة يجب أن يكون متاحا للجميع سواء كانوا معاقين أو أصحاء.

وأكد أنه يعد حاليا رسالة ماجستير في تخصص التربية الفنية، وطالب وزارة الثقافة بأن تقيم معرضا سنويا دوليا للفنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة أسوة بالفنانين الأصحاء.

المصدر : الجزيرة