قرر منتجو سلسلة أفلام "حرب النجوم" تصوير الجزء السابع من العمل في إمارة أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة بداية من منتصف مايو/أيار المقبل، حيث تحول الأوضاع الأمنية -وفق منتجي الفيلم- دون تصوير جزء آخر من فيلم الخيال العلمي الشهير في تونس.
 
ونقلت صحيفة "هوليود ريبورتر" الأميركية عن مصادر مطلعة، قولها إن الخيار وقع على أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة لتصوير حرب النجوم في جزئه السابع ابتداء من منتصف الشهر المقبل.

وقالت المصادر إن تصوير الفيلم الجديد الذي ينتجه جاي جاي أبرامز سيستمر طوال أربعة أسابيع، مشيرة إلى أن الوضع السياسي في تونس حاليا يعد خطيرا بعض الشيء لاستضافة إنتاج هوليودي.

وتعد سلسلة أفلام "حرب النجوم" -وهي من تأليف وإخراج جورج لوكاتش- أحد أنجح وأشهر أعمال الخيال العلمي، وصورت معظم أجزائه في الصحراء التونسية في مطماطة وتوزر وتطاوين، مما جعل هذه المناطق مزارات سياحية مهمة.

 وزارة السياحة التونسية تسعى لترميم
مواقع تصوير "حرب النجوم"
(الجزيرة)

آثار حرب النجوم
وكانت تونس قد أعلنت قبل أيام إطلاق حملة دولية لجمع تبرعات مالية لإنقاذ وترميم موقع تمّ فيه تصوير مشاهد من فيلم الخيال العلمي الشهير بمنطقة "عنق الجمل" الصحراوية التابعة إداريا لولاية توزر بالجنوب التونسي.

ويحتوي الموقع على ديكور يجسم مدينة "موس إسبا" الخيالية، مسقط رأس "أنكين سكاي ووكر" إحدى الشخصيات الرئيسية في فيلم حرب النجوم.

وتهدف الحملة التي أطلقتها وزارة السياحة بالاشتراك مع جمعيات غير حكومية إلى جمع حوالي 300 ألف دينار تونسي (نحو 160 ألف دولار) لإنقاذ وترميم الموقع الذي طمرت الكثبان الرملية المتحركة جزءا منه. وأطلق على الحملة اسم "أنقذوا موس إسبا".

ورصدت السلطات التونسية 160 ألف دينار (نحو 100 ألف دولار) للبدء في أشغال إنقاذ وترميم الموقع، كما تم إطلاق نداء عبر موقع إلكتروني لتحصيل التبرعات المالية لجمع 45 ألف دولار، بينما يفترض جمع المبلغ المتبقي من متبرعين داخل تونس.

يذكر أن تونس كانت وجهة مفضلة للعديد من المخرجين والمنتجين العالميين لتصوير أعمالهم السينمائية، قبل أن يصبح المغرب -وخاصة منطقة "ورزازات"- في السنوات الأخيرة من أكثر المناطق في أفريقيا استقطابا لصناع السينما. وبدأت دبي وأبو ظبي مؤخرا في جذب بعض الأعمال الهوليودية، وآخرها فيلم "فاست أند فيريوس" (سريع وغاضب) في جزئه السابع.

المصدر : وكالات