شاركت نخبة من الأدباء الموريتانيين وباقي دول المغرب العربي -في العاصمة نواكشوط- في فعاليات أيام المهرجان السنوي للأدب الموريتاني المنظم تحت شعار "الأدب والحلم المغاربي".

وغابت مظاهر الاحتفال والألوان الموسيقية عن أماسي المهرجان في طبعته العاشرة -التي اختتمت أمس الثلاثاء- حدادا على رحيل الشاعر محمد ولد عبدي، أحد رواد مدرسة الحداثة في الأدب الموريتاني.

وقال مدير المهرجان الشيخ ولد سيدي عبد الله إن هذه التظاهرة حاولت أن تقدم للمنطقة المغاربية جديدا شعريا من خلال الأصوات المغاربية المشاركة ضمن هذه الفعاليات، إضافة إلى إطلاع الضيوف على التنوع الثقافي في الأدب الموريتاني.

وشكل المهرجان فرصة لاستعادة أدب مغاربي من قصائد حملت بين ثناياها حلم الاتحاد، كما نظمت على الهامش مسابقات للشعر الفصيح شاركت فيها نخبة من الشعراء.

المصدر : الجزيرة