قررت الإمارات العربية المتحدة عدم السماح بعرض الفيلم الأميركي "الخروج: آلهة وملوك" للمخرج البريطاني ريدلي سكوت، الذي يتناول قصة خروج النبي موسى عليه السلام من مصر، بعد قرار مماثل في مصر والمغرب.

وأرجع المجلس الوطني للإعلام -المسؤول عن فحص الأفلام قبل عرضها في الإمارات- الأمر إلى كون الفيلم يحتوي على "أخطاء دينية وتاريخية".

وقال مدير المحتوى الإعلامي في المجلس الوطني للإعلام جمعة عبيد الليم إن "الفيلم يظهر سيدنا موسى ليس كنبي ولكن كداعية للسلام"، مؤكدا أن الإمارات "لا تقبل تحريف الأديان.. تهمنا خاصة الأفلام الدينية والتاريخية بحيث تكون المعلومة فيها صحيحة ولا تجرح شعور الآخرين".

وفي المغرب، تم رفع الفيلم من قاعات العرض في اللحظات الأخيرة الخميس بعد أن تلقى المسؤولون عنها تعليمات "شفهية" بإلغاء عرضه.

وأثار الفيلم جدلا في العالم العربي لأنه يشكك في واحدة من معجزات موسى عليه الصلاة والسلام المذكورة في القرآن الكريم، وهي معجزة شقه البحر إلى نصفين بعصاه.

المصدر : الفرنسية