أكدت مقاطعة مارين الأميركية أمس الجمعة رسميا وفاة الممثل الحائز على جائزة أوسكار روبن وليامز في أغسطس/آب الماضي منتحرا، وذلك عقب إجراء تحقيقات واختبارات السموم على جثة الممثل الكوميدي.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة مارين في بيان إن وليامز (63 عاما) -الذي عثر على جثته يوم 11 أغسطس/آب السابق من قبل مساعد شخصي بمنزله في تيبورون بمنطقة خليج سان فرانسيسكو- توفي مختنقا بسبب الشنق، وهذه هي نفس النتيجة التي قدمها مسؤولو مكتب قائد الشرطة في استنتاجاتهم الأولية.

وكان وليامز يعاني من المراحل المبكرة لمرض الشلل الرعاش (باركنسون) ومن اكتئاب حاد، كما قالت أرملته سوزان شنايدر بعد وقت قصير من وفاته.

وقال بيان مكتب قائد الشرطة بمقاطعة مارين أمس الجمعة إن اختبارات السموم على جثة وليامز لم تكشف عن وجود خمر أو مخدرات غير مشروعة، كما وجدت آثار الأدوية الطبية الموصوفة له بتركيزات تتسق مع استخدامها لأغراض علاجية.

وتألق الممثل الراحل في مجموعة من الأفلام الكوميدية والدرامية، من بينها "غود مورنينغ فيتنام" (1987) و"ديد بويتس سوسيتي" (1989) و"مسز داوتفاير" (1993).

المصدر : وكالات