يشهد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي ينطلق في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل حضورا فلسطينيا لافتا ضمن قائمة عربية تتضمن 17 فيلماً طويلاً من عشر دول.

وأعلنت إدارة المهرجان -في بيان- أنه وقع الاختيار على الفيلم الفلسطيني "فلسطين ستريو" للمخرج رشيد مشهراوي ليفتتح عروض "آفاق السينما العربية" بالمهرجان.

ويقدم الفيلم قصة أخوين من الضفة الغربية، ألقت بهما إحدى غارات المقاتلات الإسرائيلية إلى العراء، ليبدآ حياة جديدة تحتم عليهما القيام بأعمال لم يتعودا عليها من قبل، وذلك من أجل جمع ما يكفي من المال الذي يمكنهما من الهجرة إلى كندا.

ووقع الاختيار أيضا على الفيلم الفلسطيني "عيون الحرامية" الذي يمثل فلسطين في جوائز الأوسكار عام 2015، ويقوم ببطولته الفنان المصري خالد أبو النجا لينافس في المسابقة الدولية للمهرجان على لقب أفضل فيلم ناطق باللغة الأجنبية.

وتم تصوير هذا الفيلم بالكامل في فلسطين المحتلة في غضون شهر، ويعكس قصة حقيقية وقعت أحداثها في ذروة الانتفاضة الفلسطينية عام 2002 من خلال شخصية "طارق" الذي تمتلئ حياته بالغموض في سياق اعتقاله من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وبعد الإفراج عنه يعود "طارق" إلى بلدته ليبحث عن ابنته "نور" التي تركها طوال عشر سنوات من الاعتقال، ويعرض الفيلم طبيعة المجتمع الفلسطيني من الداخل وخيارات البقاء والمقاومة.

وتستضيف المسابقة الدولية الفيلم المصري "باب الوداع " للمخرج كريم حنفي ليتنافس مع الفيلم الإماراتي "أحمر أزرق أصفر" للمخرجة نجوم الغانم والفيلم الفلسطيني "عيون الحرامية" من إخراج نجوى نجار.

ومن المنتظر أن يعلن رئيس المهرجان سمير فريد التفاصيل الكاملة لبرامج الدورة الـ36 للمهرجان وباقي الدول الأجنبية المشاركة بأفلامها في مؤتمر صحفي الأحد المقبل.

ويعد المهرجان الأعرق في المنطقة، ويُمنح الفائزون في مسابقته ست جوائز، هي: الهرم الذهبي لأحسن فيلم، والهرم الفضي لأحسن إخراج، والهرم الفضي لأحسن سيناريو، والهرم الفضي لأحسن ممثل وأحسن ممثلة، والهرم الفضي لأحسن إسهام فني.

المصدر : وكالة الأناضول