"ملامح من مصر" في معرض للفنون التشكيلية
آخر تحديث: 2014/1/23 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/23 الساعة 16:25 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/23 هـ

"ملامح من مصر" في معرض للفنون التشكيلية

جانب من اللوحات المعروضة في صالون "ملامح من مصر" (الجزيرة)
بدر محمد بدر-القاهرة
 
شارك 170 فنانا من كافة الأطياف في صالون "صناع الحياة" الثاني للفنون التشكيلية الذي أقيم أمس الأربعاء بمركز الهناجر للفنون بدار الأوبرا بالقاهرة تحت عنوان "ملامح من مصر". ويستمر حتى 28 من يناير/ كانون الثاني الجاري.
 
وتتنوع المعروضات في جميع مجالات الفنون من نحت وحفر وتصوير زيتى وفوتوغرافى وتشكيل زجاج وأشغال معادن وفن تنسيق الزهور، وحضر لأول مرة الرسم الحي حيث يقوم أحد الفنانين بالرسم وينقل تفاصيل ما يقوم به عبر شاشة عملاقة.
 
وحضر الافتتاح رئيس مؤسسة "صناع الحياة" عمرو خالد وعدد كبير من الفنانين المشاركين، إضافة إلى جمهور كبير من محبي الفن التشكيلي، وبخاصة من تابع المعرض الأول العام الماضي.
 
فينوس فؤاد: المعرض ينقل واقع الحياة الاجتماعية في مصر بكافة صورها (الجزيرة)
واقع الحياة
وقالت المنسقة العامة فينوس فؤاد إن المعرض يعتبر وسيلة لنقل واقع الحياة الاجتماعية، بكافة صورها وأشكالها وعلاقاتها وعاداتها وتقاليدها، أي أنه يحاول رصد الملامح المصرية الحالية بلوحات تعبر عن طبيعة وفلسفة الشعب المصري وأساليبه في التكيف مع الحياة.

وأشارت في حديثها مع الجزيرة نت إلى أن الواقع السياسي والاجتماعي في مصر شهد تحولات وتغيرات متتالية وسريعة في الفترة الأخيرة، من خلال أطر زمانية ومكانية تشكل في مجملها الواقع الذي يحياه المواطن المصري.

وأكدت فينوس فؤاد أن الهوية المصرية تميزت بملامح خاصة مكانية وزمانية، وأن الشعب المصري على مدار التاريخ من أوائل الشعوب التي أدركت قيمة الفن في نقل السمات الحضارية والفلسفية، والتحولات والأحداث التاريخية والانتصارات، وحتى الإخفاقات المختلفة.

وتشارك الفنانة رانيا علام بلوحة اسمها "في قريتنا" مستلهمة من الريف المصري تأكيدا للملامح المصرية الأصيلة، واللوحة تلفت النظر إلى أن زي الفلاحة الواسع الفضفاض المزركش ينبغي أن يظل موجودا، وجعلت خلفية اللوحة البيوت الريفية بما تتميز به من طريقة خاصة في البناء وزخارف من مثلثات خشبية مقلوبة ومعتدلة.

وقالت رانيا علام للجزيرة نت "أشتغل بأسلوب يجمع بين الأصالة والمعاصرة، وتأتي لوحتي في شكل تجريدي هندسي كأحد اتجاهات الفن الحديث، لكنها مرتبطة بالتراث والأرض، وجاء لونها يجمع بين البني والأصفر، وهو قريب من لون الطين واللون القمحي لون الفلاح".

ضيق المكان المخصص للمعرض أدى لصعوبة في مشاهدة اللوحات (الجزيرة)

ضيق المكان
من ناحيته، أكد ضيف شرف الصالون الكاتب والناقد الفني فوزي وهبة أن الحضور كثيف جدا رغم أنه يوم الافتتاح "وهو أمر جميل" لكن مساحة صالة العرض ضيقة للغاية، وفكرة المعارض الجماعية للفن من الأهمية بمكان لأنها تجعل الفنان يرى مستوى زميله "وهذا يثري الفن ويشجع على المنافسة".

وأضاف وهبة للجزيرة نت: أشعر بأننا بدأنا نخرج من حالة الجمود الفني التي بدأت منذ فترة، وبدأت تتكشف رويدا رويدا في الفترة الأخيرة، وهذا شيء جيد.

وبدوره، قال الفنان التشكيلي عصام الشرقاوي إن المعرض إضافة جديدة للساحة الفنية عن طريق فتح الأبواب أمام الإبداعات التي تعيد التوازن النفسي للمجتمع المصري في هذه المرحلة الصعبة وغير المسبوقة التي نمر بها.

ودعا الشرقاوي في حديثه مع الجزيرة نت إلى الاهتمام أكثر بالشباب، ومد يد العون لهذه الفئة من خلال الدعم المادي والمعنوي، وتقديم الجوائز التي تشجعهم على الاهتمام بتطوير أنفسهم وصقل تجاربهم الفنية.

ومن الجمهور، يقول عبد الغني يوسف للجزيرة نت: حضرت صالون العام الماضي وأعجبتني الأعمال المشاركة، وهو ما دعاني للحرص على الحضور هذا العام. وأشار يوسف إلى أهمية البحث عن مكان أوسع حتى يكون الجمهور أكثر راحة في تأمل المعروضة.

المصدر : الجزيرة