أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن القائمة الطويلة لفرع الفنون والدراسات النقدية للدورة الثامنة 2013–2014، وترشح 13 كتابا ضمن القائمة التي ضمت ستة مؤلفين من المغرب وثلاثة من العراق واثنين من مصر، إضافة إلى مؤلف من الكويت وآخر من لبنان.

وجاءت ضمن القائمة الطويلة كتب: "نظرية التأويل التقابلي-مقدمات لمعرفة بديلة بالنص والخطاب" لمحمد بازي من المغرب، و"الخَضر في التراث العالمي" للدكتور محمد أبو الفضل بدران من مصر، و"سيرورات التأويل-من الهرموسيّة إلى السيميائيات" للدكتور سعيد بنكراد من المغرب، و"قضايا السّرد العربي" للدكتور يوسف حسن نوفل من مصر.

وضمت القائمة أيضا كتب "النخلة والجمل-علاقات الشّعر النبطي بالشّعر الجاهلي" للكويتي مرسل فالح العجمي، و"دور العرب في تطوّر الشّعر الأوروبي" للدكتور عبد الواحد لؤلؤة من العراق، و"تدوين الفُرجة المسرحية" للدكتور فهد الكغاظ من المغرب، و"شعر الحداثة-من بنية التماسك إلى فضاء التشظي" للدكتور فاضل ثامر من العراق، و"الفتنة والآخر-أنساق الغيريّة في السّرد العربي" للدكتور شرف الدين مجدولين من المغرب.

وترشح أيضا كتاب "يوتوبيا المدينة المثقّفة" لخالدة سعيد من لبنان، و"علبة السرد-النظرية السرديّة: من التقليد إلى التأسيس" للدكتور عبد الرحيم جيرانب من المغرب، و"أيقونات الوهم-الناقد العربي وإشكاليات النّقد الحديث" للأستاذ د. نجم عبد الله كاظم من العراق، و"الإنسان وانسجام الكون-سيميائيات الحكي الشّعبي" للدكتور محمد حجو من المغرب.

تجتمع "الهيئة العلمية" لمراجعة تقارير المحكمين تمهيدا لعرضها على "مجلس أمناء الجائزة" لاعتماد الأسماء المرشّحة للفوز

قائمة قصيرة
وستخضع الأعمال المرشّحة في هذه القائمة إلى تقييم لجان التحكيم التي شكّلتها الجائزة، وتضم نخبة من المتخصصين لاختيار الأعمال المرشحة في قائمة قصيرة سوف تعلن في شهر مارس/آذار 2014.

والإعلان عن القوائم لا يعني عدم إمكانية حجب الجائزة في أي فرع من فروعها حتى لو أعلنت، خصوصا أن الإعلان عن القوائم الطويلة والقصيرة جاء بهدف بيان مراحل التحكيم في الجائزة التي تبدأ من لجان القراءة والفرز الأولى، ثم تنتقل إلى لجان التحكيم، وبالتالي إلى الهيئة العلمية، وانتهاء بـ"مجلس الأمناء".

وتجري الآن أعمال لجان التحكيم لتقييم المشاركات المعلن عنها في هذه القائمة وفي بقية قوائم الفروع الأخرى، وستجتمع "الهيئة العلمية" لمراجعة تقارير المحكمين تمهيدا لعرضها على "مجلس أمناء الجائزة" لاعتماد الأسماء المرشّحة للفوز في هذا الفرع وفي بقية فروع الجائزة التسعة التي تبلغ القيمة الإجمالية لها سبعة ملايين درهم إمارتي (نحو تسعة ملايين دولار) لتختتم أعمال الدورة الثامنة للجائزة بحفل تكريم في الرابع من مايو/أيار 2014 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

المصدر : الجزيرة