دور السينما بالسليمانية تعصف بها التحولات
آخر تحديث: 2014/1/12 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/1/12 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1435/3/12 هـ

دور السينما بالسليمانية تعصف بها التحولات

سينما سيروان التي افتتحت عام 1956 ما زالت صامدة في وجه التحولات (الجزيرة)
ناظم الكاكئي–السليمانية
 
عبر فنانون وإعلاميون وأدباء في مدينة السليمانية عن مخاوفهم من اندثار دور السينما في مدينتهم بعد تحويل مبانيها إلى مجمعات تجارية وعمارات سكنية، حيث لم تبق في المدينة سوى صالة سينما واحدة، وطالبوا السلطات المسؤولة بإحياء دور السينما، التي تعد أحد أهم معالم الثقافة في المدينة.
 
ويعود تاريخ السينما في هذه المدينة إلى عام 1910 عندما أنشئت أول قاعة تبث أفلاما صامته يشاهدها الناس من خلال ثلاث فتحات، وفي عام 1949 أنشئت سينما "كويزة الصيف"، وتحولت  إلى مقصد لمحبي الفن السابع.
 
وافتتحت في عام 1950 سينما الرشيد، وظلت تبث أفلاما اجتماعية وتاريخية إلى مطلع عام 2005، حين حولت مجمع تجاري كبير. وبقيت سينما "سيروان" -التي افتتحت في عام 1956- الوحيدة التي صمدت في وجه التحولات وتواصل مسيرتها الفنية رغم معاناة صاحبها طه عبد الله قيروان.
 
كامران نوري توفيق: هناك خطة لإنشاء مدينة ثقافية تتضمن عددا من القاعات لإقامة العروض السينمائية والمسرحية (الجزيرة)
ضعف الدعم
ويقول المدير الفني للسينما في السليمانية كامران نوري توفيق للجزيرة نت، إنه رغم التاريخ العريق للسينما في هذه المدينة، فإن دور السينما فيها قلت بشكل كبير مما دفع أكثر الفنانين للابتعاد عن العمل الفني بسبب عدم وجود قاعات ودور للسينما في الإقليم وعدم تشجيع الإدارات المحلية للإنتاج والعروض السينمائية.

وأضاف توفيق أنه بعد رفع الحصار عن العراق عام 2003 تم جلب أجهزة عرض سينمائية جديدة لمواكبة التكنولوجيا الحديثة، وعرضت أفلام حديثة وعديدة في صالات السينما الموجودة حاليا وذلك لشد المواطن لمتابعة فن السينما وخاصة الأفلام التاريخية.

وأشار إلى أن هناك خطة لإنشاء المدينة الثقافية في السليمانية والتي تتضمن عشر قاعات حديثة تحتضن النشاطات الثقافية في مجال السينما والمسرح.

وبين توفيق أن العاملين بالمجال الثقافي يطالبون حكومة إقليم كردستان بمساعدتهم من أجل تطوير هذا القطاع الحساس والحيوي، وتشجيع إنتاج أعمال سينمائية تعكس تاريخ هذا الشعب على غرار ما تقوم به الشركات العالمية .

 ملصق فيلم "حسب الدستور" من بطولة الفنان ماهر حسن (الجزيرة)

سيتي سينما
وتبقى قاعة السينما الوحيدة ذات المواصفات العالمية الموجودة في السليمانية هي "سيتي سينما" التي تعمل بتكنولوجيا حديثة، وتدار من قبل عبد كريم عبد قادر، الذي قال للجزيرة نت إنه أنشا هذا المجمع في عام 2009، وهو يتكون من خمس قاعات، ولا يزال يعمل بصورة جيدة، كما أنه افتتح في عام  2012 سينما أخرى بالمواصفات نفسها في مدينة أربيل.

ويضيف أنه يتم عرض أفلام (البوكس أوفيس) والأفلام الحديثة لهوليود، وكذلك الأفلام العربية والكردية، ومن أبرز تلك الأفلام الكردية التي عرضت مؤخرا فيلم "بيكس"، وفيلم "حسب الدستور"، وهي تشهد نسبة مشاهدة أكبر من الأفلام العربية والأجنبية.

ويقول الممثل الكوميدي ماهر حسن الذي يقوم ببطولة فيلم "حسب الدستور" للجزيرة نت إن قلة دور السينما يرجع إلى سببين، أولهما أن الكوادر الفنية في هذا المجال نادرة. وتحول معظم قاعات السينما إلى محلات ومجمعات تجارية، كما تقتصر الفعاليات الفنية وعرض الأفلام على المهرجانات العربية والعالمية.

ويضيف أن الإقبال على فيلم حسب الدستور -الذي بلغ نحو خمسين ألف مشاهد، حسب قوله- لم يكن بمستوى الطموح، ويرجع السبب إلى عدم دعم الحكومة المحلية لسعر البطاقة الذي يراه مرتفعا للمواطن الكردي.

ودعا الفنان الكوميدي وزير الثقافة والشباب في حكومة إقليم كردستان العراق إلى أن يمد يد العون إلى الفنانين والسينمائيين الأكراد لأداء دورهم الفعال في هذا المجال.

المصدر : الجزيرة

التعليقات